المفوضية الأوروبية تعتزم قطع منابع التمويل عن الإرهابيين



برلين - عقب الهجوم الإرهابي الذي نفذه انتحاريون إسلامويون في مطار أتاتورك بإسطنبول، يعتزم الاتحاد الأوروبي العمل على قطع منابع التمويل عن الإرهابيين في أوروبا.


 
وقالت مفوضة العدل الأوروبية را ورو في تصريحات لصحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين: "يتعين علينا قطع منابع التمويل عن الإرهابيين"، مضيفة أن المفوضية الأوروبية تعتزم اتخاذ قرارات في هذا الشأن غدا الثلاثاء.

وتقترح المفوضية تشديد القوانين الخاصة بالعملات الافتراضية وبطاقات شحن الهواتف الجوالة المدفوعة مسبقا.

وقالت ورو : "سنقترح علاوة على ذلك قائمة بالدول الأعلى خطورة التي تحتاج إلى تشديد الرقابة على مصارفها لإغلاق منافذ (تمويل الإرهابيين) في أوروبا".

وبحسب بيانات ورو ، تشمل هذه القائمة أفغانستان والبوسنة والهرسك وجويانا والعراق ولاوس وسورية وأوغندا وفانواتو واليمن وإيران وكوريا الشمالية.

ووفقا للإجراءات المقترحة، فإنه سيتعين على من يريد التعامل بالعملة الإلكترونية بيتكوين الكشف عن هويته.

كما تقترح المفوضية الأوروبية تقليل الحد الأقصى لشحن بطاقات الهواتف المحمولة المدفوعة مسبقا دون الكشف عن الهوية من 250 يورو إلى 150 يورو، بالإضافة إلى تشديد تنظيم استخدام بطاقات الائتمان مجهولة الهوية والقابلة للشحن.

وتم عرض بعض هذه المقترحات في شباط/فبراير في أعقاب هجمات باريس.

د ب ا
الاثنين 4 يوليوز 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan