باكستان تتصدى لمهربي البشر بعد وفاة مهاجرين قرب الحدود مع إيران





إسلام أباد اعتقلت السلطات الباكستانية عدة أشخاص يشتبه بضلوعهم في أنشطة تهريب البشر، في إطار حملة أمنية في مختلف أنحاء إقليم البنجاب بوسط البلاد، بعد وفاة 15 مهاجرا قرب الحدود الباكستانية الإيرانية.


 ونفذت وكالة التحقيقات الاتحادية الاعتقالات بالاشتراك مع الشرطة خلال مداهمات مشتركة في بلدات سيالكوت وجوجرانوالا وجوجرات على مدار الأيام القليلة الماضية، حسبما أفاد مسئول بوزارة الداخلية الباكستانية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الجمعة واشترط عدم الكشف عن هويته.
وبدأت السلطات الحملة الأمنية بعد أن عثرت على 15 جثة متروكة في منطقة جبلية قرب الحدود الباكستانية مع  إيران أول أمس الاربعاء، وكشفت التحقيقات أن المهاجرين كانوا في طريقهم  إلى أوروبا.
وتبين أن جميع الضحايا من إقليم البنجاب، وهو أكبر الأقاليم الباكستانية من حيث عدد السكان، ويخرج منه معظم الباكستانيين الذين يرغبون في التوجه إلى أوروبا عبر الطرق البرية بمساعدة مهربي البشر.
وأصدر وزير الداخلية الباكستاني أحسن إقبال أوامره للأجهزة الأمنية بشن حملة المداهمة، حسبما أكد مكتبه الليلة الماضية.
ويحاول آلاف الشباب الباكستانيين الوصول إلى دول مثل ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وأسبانيا كل عام، سعيا وراء مستقبل أفضل لهم.

د ب ا
الجمعة 17 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan