برشم نجح في التحدي ومنح بلاده "ذهبية"بمونديال القوى بالدوحة





الدوحة - بعد شهور طويلة من القلق خشية عدم عودته لنفس المستوى العالي الذي كان عليه قبل الإصابة ، منح نجم الوثب العالي معتز برشم بلاده قطر أول ميدالية ذهبية في بطولة العالم السابعة عشرة لألعاب القوى المقامة حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة.


معتز برشم
معتز برشم
 
وأحرز برشم الميدالية الذهبية لمسابقة الوثب العالي مساء أمس في حضور الشيخ تميم بن حمد أمير قطر والشيخ جوعان بن حمد رئيس اللجنة الأولمبية القطرية وحشد هائل من الجماهير في مدرجات استاد "خليفة الدولي" في الدوحة.
ولم يخيب برشم آمال الجماهير في إحراز اللقب العالمي للنسخة الثانية على التوالي من بطولات العالم لألعاب القوى.
وفي ظل الإصابة التي عانى منها برشم في الشهور الماضية ، والإنجاز الحقيقي الذي حققه مساء أمس ، لم يتلق برشم التهنئة من الجماهير أو من مؤيديه فقط وإنما جاءت التهنئة من منافسيه أيضا.
وقال برشم ، الذي نال استحسانا هائلا من الجميع بسبب مستواه العالي وإصراره الواضح على تحقيق الفوز في هذه البطولة ، : "بالنسبة لي ، كان حلما. لقب على أرضي ، كان شيئا مدهشا. الجميع كان متواجدا ؛ عائلتي وأصدقائي والأمير نفسه".
وأوضح : "لم أكن جاهزا بنسبة 100 بالمئة ، ولكن عندما دخلت إلى أرض الاستاد وشاهدت كل هؤلاء الناس ، أكدت على ضرورة بذل كل ما بوسعي حتى وإن كان في ذلك موتي أو حملي على مقعد متحرك أو في سيارة إسعاف".
وعلى مدار شهور طويلة ، كان حلم برشم في الفوز بهذه الميدالية على أرضه في مهب الريح بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها في كاحل القدم خلال تموز/يوليو 2018 عندما حاول تحسين الرقم القياسي العالمي الذي يتحوض عليه خافيير سوتومايور منذ وقت طويل وهو 45ر2 متر علما بأن برشم يحتل المركز الثاني في قائمة أفضل رقم للمسابقة على مدار التاريخ وهو 43ر2 متر.
وخضع برشم للجراحة ثم لفترة علاج طويلة قبل أن يعود بحذر في العام الحالي حيث غاب تقريبا عن منافسات العام الحالي.
وتأهل برشم لنهائي الأمس بعدما سجل 29ر2 متر في تصفيات المسابقة بالبطولة الحالية.
وخاض برشم النهائي أمس في أجواء هائلة ورائعة ، ونجح في أول أربع وثبات من المحاولة الأولى ولكنه سقط في أول محاولتين للوثبة الخامسة على ارتفاع 33ر2 متر قبل أن ينجح في الثالثة ليصبح في المركز الثالث.
ومع الوثبة السادسة (35ر2 متر) ، أصبح برشم في المركز الثاني ولكنه نجح في حسم الميدالية الذهبية لنفسه عندما قفز بارتفاع 37ر2 متر فيما لم يستطع منافساه الروسيان ميخائيل أكيمينكو وإيليا إيفانيوك مجاراته في هذا الارتفاع حيث توقفا عند ارتفاع 35ر2 متر وهو أفضل رقم شخصي لكليهما ليحرزا الميداليتين الفضية والبرونزية على الترتيب علما بأنهما يخوضان فعاليات البطولة كمحايدين في ظل الحظر المفروض على الاتحاد الروسي لألعاب القوى.
وقال برشم : "أردت منح المسابقة بعض الحركة. إذا قفزت 33ر2 متر بسهولة ، ستكون المسابقة مملة ومن الممكن أن يقفزها أي أحد. أحيانا ، تحتاج إلى سلوك الطريق الصعب".
وبدا منافسوه في سعادة واضحة أيضا لاستعاة مستواه العالي حيث صفقوا له بعدما قفز لارتفاع 33ر2 متر.
كما حرص البيلاروسي ماكسيم نيداسيكاو ، الذي تصدر أفضل أرقام السابقة في الموسم الحالي قبل منافسات الأمس ، على تهنئة برشم بعدما قفز 35ر2 متر.
وقال الروسي إيفانيوك : "كنا نتفهم أن منافسنا الرائع برشم ربما يظهر بأفضل مستوياته من أجل المنافسة بقوة على الفوز بالميدالية الذهبية... ولكنه فاجأني بالفعل في النهائي مساء الجمعة. كما نال برشم مساندة مدهشة من المؤيدين له".
وأعرب الإيطالي جانماركو تامبيري عن سعاته البالغة لفوز برشم بالميدالية الذهبية.
وكان تامبيري ، الذي احتل المركز التاسع في نهائي المسابقة أمس مسجلا 37ر2 متر ، هو أول من هنأ برشم واحتضنه بشدة ليؤكد له سعادته بفوز برشم بالذهبية.
وقال تامبيري ، في تصريحات خاصة إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، : "إنني في غاية السعادة لما حققه برشم... تربطني به صداقة منذ فترة طويلة وأعلم أنه عانى من الإصابة في الفترة الماضية ولهذا كان الفوز بالذهبية هذه المرة أمرا مهما للغاية بالنسبة له".
وأوضح : "أشعر بالسعادة أيضا لأن برشم أحرز اللقب هذه المرة وسط مشجعيه وأهليه وأصدقائه وهو ما يزيد من روعة الإنجاز".
وفي المقابل ، حرص برشم على دفع المشجعين في المدرجات إلى تحية باقي المتسابقين. واعترف أكيمينكو : "لم تكن هناك مشكلة من الوثب بعد برشم لأنني شعرت بأن المشجعين يساندونني أيضا".
وأرجع برشم إلى منافسيه السبب في تقديم أفضل ما لديه.وقال : "لم أشعر بالخوف أبدا ولكن روسيا تقدم دائما متسابقين متميزين في الوثب العالي. كان أمرا جيدا أن أنافس أمام هؤلاء المتسابقين المتميزين. أحترم جميع المنافسين".
وأصبح برشم أول متسابق يفوز بذهبية الوثب العالي في بطولتي عالم متتاليتين كما سبق له الفوز بفضية لمسابقة في 2013 .
وتوج برشم أيضا بفضية المسابقة في أولمبياد 2016 بريو دي جانيرو وبالبرونزية في أولمبياد لندن 2012 .
وأكد برشم بأن هدفه القادم هو الميدالية الذهبية للمسابقة في دورة الألعاب الأولمبية القادمة (طوكيو 2020) .

د ب ا
السبت 5 أكتوبر 2019