عيون المقالات

هُزم ترمب... هل انتصرت الترامبية؟

19/01/2021 - ممدوح المهيني

قهوة الظّلماوي

17/01/2021 - فهد عافت

كيف دخلت كل هذه الكتب بيتي؟

16/01/2021 - مايكل ديردا

خطاب نصرالله تحت المجهر

15/01/2021 - نزيه دياب

هل يحل البوط مشكلتنا

14/01/2021 - مشيل كيلو

ايها الربيع العربي ترحم معنا على روح ماكبث

14/01/2021 - د.محيي الدين اللاذقاني


تأجيل محاكمة حذاء الزيدي دون تحديد موعد جديد




بغداد (ا ف ب) - قررت المحكمة الجنائية المركزية العراقية الثلاثاء تأجيل محاكمة الصحافي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الاميركي جورج بوش بحذائه بعد ان كانت حددت اولى جلساتها الاربعاء وذلك اثر تقديم طعن من هيئة الدفاع.


تأجيل محاكمة حذاء الزيدي دون تحديد موعد جديد
وقال القاضي عبد الستار البيرقدار الناطق الرسمي باسم مجلس القضاء الاعلى لوكالة فرانس برس ان "المحكمة قررت تأجيل المحاكمة بناء على الطعن المقدم من وكلاء المتهم امام محكمة التمييز الاتحادية" ارفع سلطة قضائية في العراق. واضاف ان هذه المحكمة "ستحدد موعدا جديدا للمحاكمة" دون مزيد من التفاصيل. وتتولى "المحكمة الجنائية المركزية" المختصة بجرائم الارهاب ومقرها المنطقة الخضراء محاكمة الزيدي.

واعلن رئيس هيئة الدفاع ضياء السعدي لوكالة فرانس برس ان "محكمة الجنايات المركزية ستمتنع عن النظر بالدعوى تبعا للطعن المقدم من قبل فريق الدفاع" موضحا ان "الطعن من شأنه ايقاف النظر في الدعوى". واكد السعدي ان "فريق الدفاع سيلجأ في حال رفض الطعن الى اعلى المستويات القضائية في البلاد وضمنها محكمة التمييز الاتحادية".

واشار الى ان "فريق الدفاع سيعمل من اجل لقاء موكله خلال الايام القادمة لغرض تنظيم لائحة الدفاع الذي سيقدمها الفريق". وشدد على ان "لائحة الدفاع تستند الى ان الزيدي قام بالتعبير عن رفضه للاحتلال وسياساته باضطهاد العراقيين جراء الممارسات الوحشية في سجن ابو غريب والمداهمات. ففعل الزيدي جاء انعكاسا لرفض ذلك ويدخل في اطار حرية التعبير عن الراي".

ويحاكم الصحافي بتهمة "الاعتداء على رئيس دولة اجنبية اثناء زيارة رسمية" بموجب الفصل 223 من القانون الجنائي الامر الذي يعرضه للسجن من خمسة اعوام الى 15 عاما في حال ثبوت تهمة "الاعتداء الموصوف" بحقه. لكن بامكان المحكمة اعتبار الامر "محاولة اعتداء" وهو جرم يعاقب عليه بالسجن من عام الى خمسة اعوام. واثارت عائلة الزيدي التي نظمت اعتصاما عند احد مداخل المنطقة الخضراء مسالة تعرض نجلها للتعذيب صعقا ب"الكهرباء" على يد قوات الامن العراقية بعد اعتقاله. لكن قاضي التحقيق ضياء الكناني وصف هذه التصريحات ب"الاكاذيب".

واعتبر كثير من العراقيين والعرب ما ارتكبه الزيدي "عملا بطوليا" ما دفع بمئات العراقيين الى التظاهر ورشق جنود اميركيين باحذيتهم مطالبين باطلاق سراحه على الفور. كما تناقل العديد من المواقع الالكترونية لقطات للزيدي اثناء رشق بوش بحذائه بوصفها من اغرب حوادث عام 2008. وقامت قوات الامن الاميركية والعراقية باتلاف حذاء الزيدي اثناء التحري عن وجود مواد متفجرة وفقا لمصادر امنية عراقية.

وقام الزيدي (29 عاما) برشق حذائه باتجاه بوش دون ان يصيبه خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مقر الاخير. وبعد المصافحة بين الرجلين في اخر لقاء بينهما قام مراسل قناة "البغدادية" الواقف بين الصحافيين برشق بوش بفردة حذائه الاولى ثم اتبعها بالثانية قائلا لبوش "هذه قبلة الوداع يا كلب". وحاول المالكي اعتراض فردة الحذاء الثانية لكن ايا من فردتي الحذاء لم تصب ايا منهما وسارع عناصر الامن الاميركيون والعراقيون الى الامساك بالصحافي الذي كان يصرخ باعلى صوته.

ا ف ب
الاربعاء 31 ديسمبر 2008