جديد هوليوود...فيلم عن واقعة اختطاف سفارة اليابان في بيرو

24/09/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني

فورن أفيرز : النظام السوري كسب المليارات من دعم الأمم المتحدة

24/09/2018 - فورن أفيرز - ترجمة وتحرير فريق تلفزيون سوريا




تجدد المظاهرات وسط طهران لليوم الرابع على التوالي



طهران -لندن - أعلن مسؤول إيراني، اليوم الأحد، مقتل متظاهرين اثنين، خلال احتجاجات ليلة أمس، في محافظة لوريستان (غرب)، حسب وكالة "مهر" للأنباء.

وقد تجددت اليوم وسط العاصمة الإيرانية طهران المظاهرات المعارضة الحاشدة، وسط اتخاذ السلطات إجراءات أمنية مشددة.
ونشرت وسائل الإعلام الإيرانية صورا لمئات المحتجين المعتصمين داخل جامعة طهران، حيث نظمت أمس مظاهرة احتجاجية حاشدة، وهم يرددون شعارات معارضة تعبيرا عن تنديدهم بالغلاء والفساد وسياسات الحكومة الداخلية والخارجية.


اثار الدماء على وجه ايرانية تعرضت للضرب من قبل رجال الحرس الثوري
اثار الدماء على وجه ايرانية تعرضت للضرب من قبل رجال الحرس الثوري

ونقلت الوكالة شبه الرسمية عن حبيب الله خوجاستيبور، نائب حاكم لوريستان، قوله إن "تجمعًا غير قانوني نظم في بلدة دورود ليلة السبت تسبب بوقوع اشتباكات". 

وأشار خوجاستيبور، إلى "مقتل اثنين من مواطنينا الأعزاء في دورود"، دون مزيد من التفاصيل.

والخميس الماضي، بدأت مظاهرات في مدينتي مشهد وكاشمر شمال شرقي إيران، احتجاجًا على غلاء المعيشة، وامتدت لتشمل مناطق مختلفة من البلاد.
وأسفرت تلك الاحتجاجات عن اعتقال العشرات من المتظاهرين، "
وشدد وزير الدفاع الإيراني في وقت سابق من اليوم على أن الحكومة سوف تتصدى بكل حزم للذين ينشرون العنف والفوضى، مضيفا أن من يتلف الممتلكات العامة خارج عن القانون وينبغي محاسبته على سلوكه كي يدفع ثمن جريرة تصرفاته.
وجاءت هذه التصريحات بعد ليلة متوترة للغاية حيث كانت المظاهرات تتواصل في مختلف أنحاء البلاد، وكان المحتجون يحرقون أعلاما وطنية ويمزقون لافتات مع صور للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي.

 
وأكدت وكالة "ايسنا" المؤيدة للإصلاحات أن هذه التظاهرات نظمت من قبل طلبة تابعين للباسيج في الحرس الثوري، وهم يطلقون شعارات مناهضة لرئيس البلاد حسن روحاني ومؤيدة للمرشد الأعلى علي خامنئي.
في غضون ذلك، حذر محافظ طهران محمد حسين مقيمي في تصريح صحفي من أن أي تجمعات في العاصمة تعتبر غير قانونية، لأن البلدية لم تتسلم أي طلب بإصدار رخصة للتجمر.
وأكدت مصادر محلية انتشار قوات الأمن بكثافة في الميادين والساحات الرئيسية بالعاصمة، ولا يزال الوضع في العاصمة متوترا للغاية.
 

وفي روايات غير ايرانية قتل 4 متظاهرين إيرانيين، بينما جرح عدد آخر بنيران الحرس الثوري الذي هاجم مظاهرة ليلية بمدينة دَرروْد، الواقعة بمحافظة لورِستان وسَط إيران، والتي شهدت خروجَ آلافِ المتظاهرين بالتزامن مع

استمرار تظاهرات الإيرانيين في عدد من المدن والمحافظات كما قـُتلَ متظاهر واحد على الأقل، في سوقِ عبد الحميد الخزعل، بمدينة الأهواز، خلال هجوم قوات الأمن على الشبان المحتجين.وأعربت

وقد احتجت منظمات دولية على العنف ضد المتظاهرين منها الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، التي اعربت عن استنكارها الشديد لقمع السلطات الإيرانية للمسيرات الشعبية الحاشدة المستمرة منذ الخميس الماضي، والتي تطالب النظام بإجراء إصلاحات اجتماعية واقتصادية في

إيران، والتفات النظام الإيراني إلى شؤون البلاد الداخلية.ودعت الفيدرالية في بيان، السلطات الإيرانية إلى احترام وحماية حقوق مواطنيها بشكل كامل.، ومن بينها حرية التعبير عن الرأي والحق في تشكيل

تجمعات بشكل سلمي.ودانت المنظمة الحقوقية الدولية اعتقال السلطات الإيرانية للمشاركين في الاحتجاجات السلمية، وحثت مجلس الأمن والمجتمع الدولي وجميع الدول على تقديم الدعم العلني للشعب
 هذا وقد رفع المتظاهرون شعارات "الحرية أو الموت" و"الخبز، والوظيفة، والحرية"، وأخرى تر فض سياسة تدخل إيران في سوريا ومواقع إقليمية أخرى.وقام بعض المشاركين في الاحتجاجات بإحراق صورة المرشد الأعلى علي

خامنئي، واصفين إياه بـ"الديكتاتور"، فيما اعتقلت القوات الأمنية 52 مشاركا في احتجاجات "مشهد" فقط، وحاولت قوات الشرطة تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي ونشرت وسائل الإعلام صورا تظهر مصارف ودوائر حكومية تعرضت للتخريب أثناء التظاهرات.


دب ا - وكالات - اندبندنت
الاحد 31 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث