تحديد هوية مطلق النار في دالاس وزعماء امريكا يدعون إلى الهدوء



دالاس - أفادت تقارير إعلامية اليوم الجمعة نقلا عن مسؤولي إنفاذ القانون في دالاس ان المسلح الذي لقي حتفه والذي يشتبه في إطلاقه النار على 12 شرطيا، مما أسفر عن مقتل خمسة منهم، بانه تم تحديد هويته بأنه ميكا إكزافييه جونسون 25/ عاما/ وإنه من قدامى المحاربين السود.


ولم يتضح ما اذا كان جونسون هو مطلق النار الوحيد، أو ما إذا كان هناك آخرين متورطين في ما وصفه رجال الشرطة وشهود العيان في البداية بأنه هجوم منسق من قبل اثنين على الأقل من القناصة.

وفي مؤتمر صحفي صباح اليوم الجمعة، لم تكن الشرطة قد تمكنت بعد من تحديد هوية جونسون علنا، ولكنها قالت إن المشتبه به أبلغ مفاوضي الشرطة انه تصرف بمفرده.

وقالت الشرطة إنها تحفظت على ثلاثة أشخاص آخرين ، من بينهم واحدة حددها عمدة دالاس مايك رولينجز بإنها امرأة سوداء.

وأكد الجيش الامريكي أن جونسون كان يخدم في جيش الاحتياط الأمريكي حتى العام الماضي.

وكان رجال الشرطة الذين قتلوا يحرسون مظاهرة قامت بها حركة "بلاك لايفس ماتر (حياة السود لها قيمة) احتجاجا على مقتل اثنين من السود العزل على يد الشرطة في مكان آخر من البلاد في وقت سابق من هذا الاسبوع.

وجمعت المدعي العام الأمريكي "لوريتا لينش" حوادث القتل في دالاس وإطلاق رجال الشرطة النار على اثنين من السود هما "ألتون استرلينج" 37/ عاما/ في "باتون روج" الثلاثاء الماضي و"فيلاندو كاستيل" 32/ عاما / في ضواحي "مينيابوليس" أمس الاول الاربعاء، واصفة الأيام الأخيرة بأنها "أسبوع من الحزن العميق والخسارة المفجعة المؤثرة ".
ودعت "لينش" إلى الاتحاد في مواجهة العنف وأيضا إلى "العمل الهادئ والسلمي والتعاوني والحازم" لبناء الثقة، وضمان المساواة في العدالة والتصدي للعنف المسلح.

ووصف الرئيس الامريكي باراك اوباما جرائم اطلاق النار على هامش حضوره اليوم الجمعة قمة حلف شمال الاطلسي (ناتو) في وارسو بانها "شريرة ومتعمدة وحقيرة" .

وأضاف اوباما مشيرا إلى المهاجمين :" سنعرف بلا شك دوافعهم الملتوية ..ولكن اسمحوا لي بأن اكون واضحا هنا لا يوجد أي مبرر للهجمات التي لا معنى لها ... سيتم احقاق العدل".

د ب ا
السبت 9 يوليوز 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات