في أصل التسمية وسببها

18/11/2018 - علي العميم



ترامب يحي إمبراطور اليابان بايماءة وليس بانحناء





طوكيو – كان اجتماع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ،الذي عقده اليوم الاثنين، مع إمبراطور اليابان أكيهيتو "رمز الدولة" أحد أبرز أحداث زيارته الأولى إلى اليابان.


 
وتوجب على الأمريكيين أن يراقبوا هذا الاجتماع بدقة، ليروا ما إذا كان ترامب سوف ينحني للإمبراطور الياباني أكيهيتو، والإمبراطورة ميتشيكو عند لقائه بهما هو والسيدة الأولى ميلانيا ترامب، في القصر الإمبراطوري في اليوم الثاني من زياته للبلاد.
وفي عام 2009، واجه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما انتقادات لاذعة من جانب المحافظين الأمريكيين، عندما تم تصويره وهو ينحني بشدة للإمبراطور الياباني خلال زيارته الأولى إلى اليابان.
ولم ينحن الرئيس ترامب لإمبراطور اليابان البالغ من العمر 83 عاماً.
وبدلا من ذلك، أومأ الرئيس الأمريكي برأسه، وصافح أكيهيتو، واستخدم يده اليسرى ليربت على ذراع الإمبراطور.
وبدا إمبراطور اليابان سعيدا ، ومنتشيا .
وقال إمبراطور اليابان، خلال المحادثات التي استمرت 20 دقيقة: " على الرغم من أن البلدين لديهما تاريخا من القتال ضد بعضهما البعض خلال حرب، فإن اليابان أصبحت ماهي عليه الآن بفضل العلاقات الودية التي تحققت لاحقا بين البلدين ، بالإضافة إلى دعم الولايات المتحدة"، حسبما أفادت وكالة رعاية القصر الإمبراطوري.
وأضافت الوكالة أنه عند سؤال الرئيس ترامب حول زيارته لليابان، أجاب قائلاً إن كل شيء يسير على ما يرام وأن العلاقات الأمريكية-اليابانية لم تكن أفضل حالاً مما هي عليه الآن.
وأشاد ترامب، وهو قطب العقارات في نيويورك، بمقر الإمبراطور الذي يقع في قلب طوكيو، وسأل عما إذا كان قد صممه الإمبراطور نفسه.
وأشارت الوكالة إلى أن مقر إقامة الإمبراطور صممه مهندس معماري من طوكيو واكتمل بناؤه في عام 1993.
وبموجب الدستور الياباني، فإن الإمبراطور يمثل "رمز الدولة ووحدة الشعب" في اليابان، ولا يتمتع بأي سلطة سياسية.

د ب ا
الاثنين 6 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan