في أصل التسمية وسببها

18/11/2018 - علي العميم



تشديد الإجراءات الامنية في أوروبا قبل احتفالات العام الجديد



هامبورج - قررت السلطات الاوروبية فحص المتنقلين بين المدن الأوروبية وحقائبهم ضمن تدابير أمنية أخرى وذلك قبل الاحتفال بنهاية العام الذي شهد هجمات إرهابية لم تترك للشرطة أي فرصة للمخاطرة.


 
وقالت الشرطة اليوم الجمعة، إن باريس أرسلت نحو 8 آلاف من ضباط الشرطة والجنود للحفاظ على أمن العاصمة الفرنسية والمناطق المجاورة لها. ولا تقتصر التدابير على منع وقوع هجمات إرهابية محتملة فحسب، بل وأيضا قمع أي أعمال شغب.
وتراقب الشرطة الفرنسية عن كثب شارع الشانزليزيه حيث يوجد حظر على الكحول، وسيخضع الوافدون لفحص حقائبهم، وسيتم وضع كتل خرسانية لمنع دخول السيارات.
وقالت وزارة الداخلية الفرنسية إن ما مجموعه 99 ألف ضابط وجندي سوف يقومون بدوريات في جميع أنحاء البلاد.
وقامت مدينة هامبورج شمال ألمانيا بتثبيت كاميرات مراقبة أمنية جديدة قبل وقت قصير من ليلة رأس السنة الجديدة على طول منتزه يونجفرشتيج ( صعود العذراء) بحيث تسمح للشرطة بمراقبة المنطقة بدقة عالية والتفاعل مع الأحداث بسرعة.
وقالت شرطة لندن في بيان لها إنه يتعين توقع رؤية ضباط مسلحين وأنه سيتم إقامة حواجز للسيارات وسط المدينة.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض فيل لانجورثي إن هذه الإجراءات ليست نتيجة أي معلومات استخباراتية محددة، وإنه مخطط لها منذ شهور.

د ب ا
الجمعة 29 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan