تعديل وزاري في بيرو يشمل الدفاع والخارجية





ليما – أدت "حكومة مصالحة" جديدة اليمين الدستورية الثلاثاء أمام رئيس بيرو، بيدرو بابلو كوتشينسكي ، بعد أسابيع من قراره الذي أثار الانقسام فيما يتعلق بالعفو عن الرئيس الأسبق ألبرتو فوجيموري.


 
واحتفظت مرسيدس أراوز، حليفة كوتشينسكي ، بمنصبها رئيسة للوزراء، حسبما أفادت وكالة أنديانا الرسمية للأنباء في بيرو.
وشمل التعديل الوزاري 9 تعيينات جديدة ، حيث تولت وزيرة الطاقة السابقة كايتانا الجوفين حقيبة الخارجية. وتم إسناد وزارة الثقافة إلى الروائي أليخاندرو نيرا كما تم تعيين الجنرال المتقاعد خورخي كيسيتش وزيرا للدفاع.
وتصاعدت الانتقادات بسبب الإفراج عن فوجيموري وسط تقارير أفادت بأنه سيحصل على دفعات شهرية كبيرة بالرغم من عدم دفع ما يقرب من 16 مليون دولار أمرته المحاكم بدفعها كتعويض إلى الدولة.
وكان فوجيموري يقضي حكما بالسجن لمدة 25 عاما بسبب انتهاكات حقوق الإنسان خلال فترة ولايته من عام 1990 إلى عام 2000.

د ب ا
الاربعاء 10 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات