جيش زيمبابوي يجري محادثات جديدة مع موجابي





هراري - من المحتمل أن يحاول زعماء انقلاب أبيض في زيمبابوي ممارسة ضغوط على رئيس زيمبابوي، روبرت موجابي للاستقالة من منصبه في جولة جديدة من المفاوضات.


 
ومن المقرر أن يتوسط القس الكاثوليكي، فيديليس موكونوري في محادثات جديدة بين جنرالات بالجيش وموجابي، حيث يشارك ممثلون من هيئات استخباراتية ووزارة الاعلام أيضا في المفاوضات، طبقا لما ذكرته قناة "زيد.بي.سي".
وكان الرئيس /93 عاما/، الذي وضع رهن الاقامة الجبرية، منذ انقلاب سلمي وقع يوم الاربعاء الماضي قد التقى بالفعل يوم الخميس الماضي بقيادة الجيش، برئاسة القائد، كونستانتينو شيوينجا.
وفي الوقت نفسه، خرج عشرات الالاف من مواطني زيمبابوي إلى شوارع هراري، للاحتفال بنهاية عهد موجابي، حيث يراقب الجيش الوضع بشكل سلمي.
ويريد الجيش تشكيل حكومة مؤقتة وإجراء انتخابات بعد ذلك.
ومن المقرر أن تلتقي قيادة حزب " اتحاد زيمبابوي الوطني-الافريقي-الجبهة الوطنية "زانو-بي.إف" اليوم الاحد ومن المتوقع أن تقيل موجابي من منصب زعيم الحزب وتطالبه بالاستقالة.
ودعا الحزب بالفعل يوم الجمعة الماضي الرئيس روبرت موجابي للاستقالة بعد أن تولى السلطة على مدى حوالي أربعة عقود.
ومن المقرر أيضا أن يعقد تجمع تنمية الجنوب الإفريقي "سادك" قمة في أنجولا يوم الثلاثاء المقبل لبحث الوضع في زيمبابوي.
ومن المتوقع أن يحضرها ممثلون من جنوب إفريقيا وزامبيا وتنزانيا وأنجولا.

د ب ا
الاحد 19 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث