حزب الاصلاح اليمني يؤكد ضرورة التلاحم تحت مظلة الشرعية





صنعاء - أكد حزب التجمع اليمني للإصلاح (الاخوان المسلمون)، مساء اليوم الثلاثاء، على ضرورة تلاحم كل القوى الوطنية تحت مظلة الشرعية المسنودة بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.


وقال الحزب في بيان أطلعت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه، "طالما أكد الإصلاح على أن الحرب التي شنها الانقلابيون (الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبدالله صالح) منذ ثلاث سنوات لم تكن خيار القوى الوطنية ولا خيار الشرعية ولا التحالف العربي، كما أن استمرارها عائد الى تعنت المليشيات الانقلابية برفض كل مبادرات السلام، والتسبب في كوارث إنسانية فاقمت معاناة المواطنين".
وأضاف "أن المشروع الإقصائي الذي تحمله مليشيات الحوثي لا يمكن التعايش معه لأنه قائم على السلالية وتقسيم الناس على أسس طبقية يتنافى مع مبدأ المواطنة المتساوية".
وتابع "ولأن هذه المليشيات تدرك حجم الرفض لها من قبل عموم الشعب فإنها تتمسك بخيار الحرب لفرض مشروعها بالقوة، الأمر الذي يضع الجميع أمام لحظة تاريخية فارقة تتطلب مزيدا من الوحدة ورص الصفوف خلف القيادة الشرعية لاستعادة الدولة وإعادة الاعتبار لها والوقوف في وجه المشروع الذي يحاول انتزاع اليمن من محيطه العربي وتسليمه لأوهام وأطماع الولي الفقيه الفارسي".
وعبر حزب الإصلاح عن تقديره العالي لجهود الاسناد التي يقدمها التحالف العربي بقيادة السعودية "والتي كان لها الفضل بعد الله وتضحيات الأبطال في تحرير أغلب المدن اليمنية وردع وإيقاف الصلف والطغيان الحوثي".
وأكد حزب الاصلاح أن علاقته بحزب المؤتمر الشعبي العام قائمة على الشراكة المحكومة بثوابت الدفاع عن الجمهورية والوحدة والديمقراطية وبناء الدولة الاتحادية القائمة على العدالة والمساواة ومحاربة الارهاب واحترام حقوق الانسان والدفاع عن الشرعية واستعادة الدولة والدعوة الى السلام وفق المرجعيات الثلاث المجمع عليها وطنيا واقليميا ودوليا.
وأدان الإصلاح "الانتهاكات التي تقوم بها مليشيات الحوثي بحق المواطنين وخاصة قيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام".

د ب ا
الاربعاء 6 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث