قصة شغف والتزام

21/05/2018 - مي شدياق

معركة السلوك الإيراني

21/05/2018 - غسان شربل

منح اللجوء لمخبر سوري بالمانيا يكشف سلسلة فضائح

21/05/2018 - دير شبيغل اونلاين - قاسيون - وكالات

هكذا تآمروا على الثورة

20/05/2018 - مشعل العدوي




حزب "صالح": الحوثيون يقومون بعمل انقلابي يقوض الشراكة



صنعاء - قال حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، مساء اليوم الأربعاء، إن جماعة أنصار الله الحوثية، تقوم بعمل انقلابي يقوض الشراكة ويضعف مؤسسات الدولة.
جاء ذلك في بيان أصدره الحزب، عقب ساعات من اندلاع اشتباكات بين موالين لصالح ومسلحين حوثيين في العاصمة صنعاء.


 
وقال البيان الذي أطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "العاصمة صنعاء وجدت نفسها اليوم أمام تحدٍ أمني خطير أقلق سكانها الآمنين، تمثل في قيام مئات من العناصر التابعين لأنصار الله( الحوثيين) مدججين بكل أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والأطقم المسلحة باقتحام جامع الصالح، وأطلقوا قذائف الـ( آر بي جي) والقنابل اليدوية داخل الجامع، وحاصروا أفراد حراساته الاعتيادية المتواجدة فيه".
وأضاف البيان" قام المسلحون الحوثيون بالانتشار حول مساكن، وممتلكات خاصة بأفراد من عائلة الزعيم على عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام، وقيادات من المؤتمر، وعلى عدد من مقرات المؤتمر وحلفائه، فارضين حصارا مسلحا أدى إلى اندلاع الاشتباكات وتبادل اطلاق للنار وسقوط عدد من القتلى والجرحى".
وتابع" تقدم الحوثيون بطلب للسماح لهم باستخدام الأرضية الشرقية لجامع الصالح، لما يعدون له من مهرجان سياسي في ذكرى المولد النبوي، ورغم ما حدث من استفزازات عقب مهرجان 21 سبتمبر الماضي فقد تم السماح لهم باستخدام الأرضية المحددة، وتعاملت الحراسة معهم، كما تفعل مع كل مناسبة وكل عام".
ومضى البيان قائلا: "لقد فرقنا بين خلافاتنا السياسية كمؤتمر وأنصار الله وبين مقتضيات الجبهات ضد العدوان( التحالف العربي)، وبذلنا جهودنا لبناء مشروع سياسي توافقي تشاركي بين كل الأطراف الرافضة للعدوان، والتزمنا بالحد الأدنى من المشروعية العامة مراعاة لظروف البلاد ، ولم نكن نتوقع على الإطلاق أن نجد أنفسنا مطالبين بالدفاع عن الممتلكات الخاصة، فيما اليمنيون جميعاً يدافعون عن أرض وسماء وبحر اليمن من العدوان الخارجي".
وقال بيان حزب صالح، إن الاستمرار في الاقتحامات المسلحة لمؤسسات الدولة ودور العبادة والمحاكم، إلى جانب عدم احترام بنود الشراكة الوطنية بين المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وأنصار الله وحلفائهم، يعتبر "عملاً انقلابياً" يقوض الشراكة بين الطرفين، ويضعف شرعية مؤسسات الدولة بكل سلطاتها الدستورية.
وحمل البيان، الحوثيين كامل المسؤولية عن كل قطرة دم تسال بين اليمنيين، محذرا من كل التصرفات والممارسات التي لا تخدم الوحدة الوطنية وإنما تهدد وحدة الصف الوطني وتماسك الجبهة الداخلية، حسب البيان.

د ب ا
الاربعاء 29 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث