خلاف حول اغلاق الباب يتسبب بسجن لاجئ صومالي بألمانيا مدى الحياة




لاندسهوت (ألمانيا) - قضت المحكمة الإقليمية بمدينة لاندسهوت الألمانية بولاية بافاريا اليوم الأربعاء بتوقيع عقوبة السجن مدى الحياة على لاجئ صومالي لإدانته بجريمة القتل العمد في نزل لاجئين بمقاطعة بافاريا العليا.


 
وذكر القاضي في مسوغات الحكم أن نية القتل والأركان المميزة لجريمة القتل مؤكدة بلا شك.

وأوضح أن المتهم 38/ عاما/ أخفى السكين الصغير القابل للطي (مطواة) في يده في البداية قبل الاعتداء على المجني عليه 20/ عاما/، وفتحها بعد ذلك سريعا، ثم طعن بها المجني عليه مباشرة في نزل اللاجئين بمدينة دورفن بمقاطعة بافاريا العليا.

يذكر أن الضحية المنحدر من السنغال أصيب بـ 21 طعنة وجرحا نتيجة ذلك، ولفظ أنفاسه في مسرح الجريمة.

وكان السبب في ذلك خلافات استمرت طوال أسابيع حول إغلاق باب الغرفة خلال الليل بين اللاجئين اللذين يعيشان في غرفة واحدة بالنزل.

جدير بالذكر أن الحكم لا يزال غير قطعي حتى الآن.

د ب ا
الاربعاء 10 غشت 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات