دائنو اليونان يبدأون جولة تدقيق مكثف لجهود الإصلاح





أثينا - يبدأ الدائنون الدوليون لليونان غدا الاثنين، جولة جديدة من التدقيق المكثف لجهود الإصلاح.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من دوائر في وزارة المالية اليونانية أن المدققين سينظرون أول الأمر في تطور وضع الماليات العامة للدولة.


  أشارت تقديرات صندوق آلية الإنقاذ الأوروبية (إي إس إم) إلى أن اليونان لن تستنفد برنامج المساعدات الحالي بالكامل.
وفي تصريحات لصحيفة "هاندلسبلات" الألمانية، قال كلاوس ريجلينج رئيس الصندوق:" نحن سعداء بالتوقعات الخاصة بأن يظل مجموع القروض لليونان أقل بصورة واضحة من سقف برنامج آلية الإنقاذ البالغ 86 مليار يورو".
ورأى ريجلينج أنه من الممكن استغلال الأموال التي لم تطلبها اليونان في تسديد قروضها المستحقة لدائنين آخرين شريطة أن تنفذ اليونان مطالب الإصلاح وأن توافق كل دول اليورو على ذلك.
يشار إلى أن قروض المساعدات من المانحين الدوليين تحمي اليونان منذ عام 2010 من انهيار مالي، وينتهي برنامج المساعدات الثالث بقيمته التي تصل إلى 86 مليار يورو، في صيف 2018.
وفي أعقاب ذلك التاريخ، تعتزم اليونان الاعتماد على نفسها اقتصاديا وذلك بعد ثمانية أعوام من التنقيط المالي.
وأوضح مسؤول في وزارة المالية اليونانية وأحد المشاركين في المفاوضات أنه من المنتظر طرح أول صورة عن الوضع الراهن في اليونان في الرابع من كانون أول/ديسمبر المقبل خلال جلسة لمجموعة اليورو.
وذكرت الصحف المالية الصادرة في العاصمة اليونانية اثينا اليوم الأحد أنه من المتوقع أن ينتهي المدققون من عملهم في كانون ثان/يناير المقبل على أقل تقدير.
وتستفيد اليونان في الوقت الراهن من ثالث برنامج مساعدات وتصل قيمته إلى 86 مليار يورو، وينتهي هذا البرنامج في آب/أغسطس 2018، ولجأت اليونان إلى برامج الإنقاذ منذ 2010 لتحمي نفسها من الانهيار المالي.
وتأمل اليونان في أن تستعيد مرة أخرى، بحلول نهاية أجل البرنامج الثالث، ثقة الأسواق المالية.

د ب ا
الاحد 26 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث