عن أزمة الاسلام وعنف المسلمين

23/10/2020 - برهان غليون

السراج:اتفاق وقف إطلاق النار يحقن الدماء ويمهد لنجاح المسارات

23/10/2020 - بوابة الوسط الليبية- موقع الامم المتحدة


داعشيان ينكران تهما باحتجاز رهائن أمريكيين وقتلهم بسوريا






قالت مصادر إعلام غربية، إن عضوا خلية "بيتلز" في تنظيم "داعش" أنكرا تهما وجهت لهما باحتجاز رهائن أمريكيين وقتلهم، وذلك في أولى مراحل محاكمتهما في الولايات المتحدة، حيث تشغل قضيتهم الإعلام الغربي منذ أسبوع.


 
ورفض المتهمان ألكسندا كوتي (36 عاما) والشافعي الشيخ (32 عاما) الإقرار بارتكاب الجرائم المنسوبة إليهما، وطلبا أن يحاكما من طرف هيئة محلفين، كما تنازلا عن حقهما في محاكمة سريعة خلال 90 يوما، وهو أمر غير ممكن وفق كل الأطراف المعنية نظرا لتعقيد الملف.
من جهته، قال القاضي تي. إس. إليس: "آمل في تنظيم أسرع محاكمة ممكنة، لكن الوقت ضروري لتحقيق العدالة في هذه القضية"، وحدد الـ15 من يناير المقبل موعدا لجلسة الاستماع المقبلة.
ولفت مصدر مطلع، إلى أنه سيتم نقل أدلة الإدانة التي تحوي معلومات سرية إلى محاميي المتهمين اللذين تم ترحيلهما الأربعاء من العراق إلى الولايات المتحدة، ووضعا في الحجز في مكان سري بولاية فرجينيا الأمريكية.
ووجهت إليهما هيئة محلفين كبرى الخميس، تهم "خطف 4 أمريكيين وقتلهم، وهم الصحفيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف، والعاملان في المجال الإنساني كايلا مولر وبيتر كاسينغ".
يذكر أن المسلحين ولدا في بريطانيا واعتنقا التطرف هناك، قبل انضمامهما إلى تنظيم "داعش" في سوريا عام 2012، وقد أسقطت عنهما لاحقا الجنسية البريطانية، وهما عضوان في خلية من 4 أشخاص، تقول مراكز دراسات أمريكية إنها مسؤولة عن خطف وقتل 27 شخصا بينهم مدنيون سوريون.
وكانت كشفت صحيفة "تليغراف" البريطانية، عن القبض على أعضاء خلية "بيتلز" التابعة لداعش خلال مظاهرة بلندن مؤيدة لهجمات 11 سبتمبر، وألقي القبض على ألكسندا كوتي، والشافعي الشيخ، أثناء حضورهما مظاهرة أمام السفارة الأميركية، متسائلة عن كيفية هروبهما من السلطات البريطانية وانضمامهم إلى داعش في سوريا.

تلغراف - شبكة شام
الاحد 11 أكتوبر 2020