دعوات لإلغاء زيارة ترامب لبريطانيا بعد مشاركة فيديو ضد المسلمين




واشنطن - تم نشر سلسلة من الفيديوهات المناهضة للمسلمين في حساب تويتر الخاص بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مجموعة من المشاركات في الصباح الباكر اليوم الأربعاء، الأمر الذي يمثل تصعيدا حادا في خطابه التحريضي ضد الاسلام، مما أثار دعوات جديدة لإلغاء الدعوة المقدمة له لزيارة بريطانيا.


 
وأعاد ترامب مشاركة ثلاث فيديوهات متتالية من حساب جايدا فرانسين، نائبة رئيس حزب "بريطانيا أولا" اليمينية المتطرفة.
وقال تشوكا أومونا، عضو البريطاني من حزب العمال المعارض إن "دونالد ترامب يروج دعاية لجماعة عنصرية يمينية متطرفة".
وتابع أومونا على تويتر "دعوته لزيارة المملكة المتحدة في عام 2018 يجب أن يتم سحبها فورا".
وقالت جو سوينسون المتحدثة باسم الحزب الليبرالي الديمقراطي المعارض إن "قناع ترامب سقط مجددا وكشف عن وجهات نظره البغيضة".
وتابعت سوينسون "إنه أمر خطير بشكل لا يصدق أن يقوم شخص ما في مثل منصبه ومسؤولياته، بزرع هذا الانقسام والكراهية عند كل منعطف".
وأضافت "ترامب يحتاج إلى أن يسدى العالم معروفا ويحذف حسابه /على تويتر/".
وقال بريندن كوكس الناشط ضد الكراهية والذي قتلت زوجته النائبة جو كوكس في العام الماضي على يد متطرف يؤمن بتفوق البيض ويعاني من مرض عقلي، إنه يحب على ترامب "أن يخجل من نفسه".
وأضاف كوكس على موقع تويتر "ترامب اضفى الشرعية على اليمين المتطرف في بلاده، وهو الان يحاول القيام بذلك في بلادنا".
وتظهر مقاطع الفيديو، التي لا بعرف مدى صحتها أو أصلها، العنف الذي يعتقد أن المسلمين يرتكبونه.
ويظهر الفيديو الأول ما يبدو أنه "مهاجر مسلم" يركل ويلكم "صبيا هولنديا" يستخدم العكاز، ثم يظهر في الفيديو التالي رجل "مسلم" يلقي بتمثال للعذراء مريم على الأرض ويهشمه إلى قطع. ثم أعاد الرئيس مشاركة فيديو مكتوب عليه "مجموعة من الغوغاء الاسلاميين تدفع مراهقا من على سطح مبنى ويضربونه حتى الموت!".
وقام ترامب بنشر الفيديوهات الثلاثة بفارق دقائق بين كل منها قبيل الساعة السابعة صباحا (1200 بتوقيت جرينتش).
وتعرض ترامب للانتقادات بسبب عدة سياسات وتصريحات مثيرة للجدل من بينها دعوته عندما كان مرشحا لانتخابات الرئاسة الأمريكية إلى حظر جميع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.
واعتقلت فرانسين /31 عاما/ في أيلول/سبتمبر وأوائل الشهر الجاري بناء على جرائم كراهية مزعومة خلال احتجاجات صغيرة في شمال ايرلندا وجنوب إنجلترا.
وغردت فرانسين بعيد هذه التغريدات قائلة: "حتى أن دونالد ترامب نفسه أعاد مشاركة هذه الفيديوهات.. فليباركك الرب يا ترامب".

د ب ا
الاربعاء 29 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث