رئيس الحزب البافاري يبدي استعدادا للتنازل عن بعض سلطاته





ميونخ – أبدى هورست زيهوفر رئيس حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي البافاري الشريك الدائم لحزب ميركل اليوم الخميس استعداده للتنازل عن بعض سلطاته بالحزب.


 
يأتي ذلك بعد شهرين من الهزيمة الساحقة التي مني بها حزبه في الانتخابات العامة الماضية في ألمانيا.
وقال زيهوفر بعد ظهر اليوم الخميس قبيل انعقاد الجلسة الخاصة المرتقبة لكتلة الحزب في برلمان ولاية بافاريا إنه سيسهم بكل ما يمكنه من جهد "من أجل إعادة الانسجام وروح الزمالة إلى حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي"، مضيفا القول "هذا هو هدفي الرئيسي، ولذلك فأنا أتحدث مع جميع المعنيين الرئيسيين بالمسألة، وهذا واضح تماما".
إلا أنه لم يذكر ما المقصود بهذا تحديدا، هل سيستقيل من جميع وظائفه، أم على الأقل من إحداها؟ ومتى؟ وقال زيهوفر مطمئنا الصحفيين المتسائلين ظهر اليوم: "كل شيء سيتضح مساء اليوم".
إلا أنه بعد ساعات من الوقت الذي ذكره زيهوفر بشأن القرار المرتقب (السادسة مساء اليوم) لم يتضح أي شيء.

د ب ا
الخميس 23 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات