رئيس بيرو ينجو من تصويت على عزله بسبب مزاعم تلقي رشى



ليما - نجا رئيس بيرو بابلو كوتشينسكي مساء الخميس من تصويت برلماني لعزله من منصبه بسبب مزاعم تلقي رشى.

ولم يصوت سوى 78 نائبا على عزل كوتشينسكي، أي أقل من العدد المطلوب بتسعة أصوات.


رئيس بيرو
رئيس بيرو
 
وبرز حزب "القوة الشعبية المعارضة" اليميني، الذي تنتمي إليه منافسة الرئيس، كيكو فوجيموري كطرف خاسر، حيث أن عشرة من نواب الحزب امتنعوا عن التصويت بشكل غير متوقع.
وأثيرت تساؤلات حول رئاسة كوتشينسكي بعد مزاعم بشأن تلقيه رشى في أعقاب تقارير عن حصول شركته "ويستفيلد كابيتال الاستثمارية"على 782 ألف دولار من شركة "أوديبريشت" البرازيلية للبناء في الفترة بين 2004 و 2006.
وعلى الرغم من اعتراف كوتشينسكي/ 79 عاما/ بارتكاب أخطاء، لكنه نفى مجددا الاتهامات المنسوبة إليه بتلقى رشى من شركة "أوديبريشت" التي تلاحقها الفضائح .
ويشغل كوتشينسكي منصبه منذ تموز/يوليو 2016 بعد أن تمكن بالكاد من هزيمة زعيمة المعارضة اليمينية الشعبوية كيكو فوجيموري، ابنة الرئيس الأسبق ألبرتو فوجيموري الذي يقبع حاليا في السجن لانتهاكات حقوق الإنسان.
وبعد أن نجا كوتشينسكي من تصويت لعزله، سوف يظل في المنصب. ومن المقرر أن تنتهي ولايته في تموز/يوليو

د ب ا
الجمعة 22 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan