رئيس مؤتمر ميونيخ للأمن: الناتو يصحح خطأ باجتماعه مع روسيا



برلين - ذكر رئيس مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن فولفجانج إشينجر أنه لا يخشى من تفاقم نزاع حلف شمال الأطلسي (الناتو) مع روسيا بسبب نقل قوات إلى الدول الشرقية للحلف.


وقال إشينجر في تصريحات لإذاعة "برلين-براندبورج" الألمانية اليوم الأربعاء: "لا أتوقع أن تبدأ روسيا دوامة من التصعيد".

وأضاف إشينجر: "لا يمكننا أن نبدد مخاوف بولندا ودول البلطيق بأن نقول لهم إنكم تبالغون"، مشيرا إلى أن موسكو تعي أن الناتو يتصرف باعتدال.

واعتبر الدبلوماسي الألماني السابق اجتماع مجلس الناتو-روسيا اليوم الأربعاء بأنه تصحيح لخطأ، مضيفا أن القوى الذكية والمعتدلة هي التي فرضت إرادتها في الحلف، وقال: "كنت أرى أنه من الخطأ تعليق مجلس الناتو-روسيا عقب الأزمة الأوكرانية. إذا كنا نريد امتلاك أداة لمواجهة الأزمات، يتعين عقد اجتماعات خلال الأزمة وعدم التوقف عن الحوار. هذا إلى حد ما تصحيح لخطأ".

يذكر أنه تم تعليق مجلس الناتو-روسيا لمدة نحو عامين بسبب الأزمة الأوكرانية.

وانعقد المجلس لأول مرة عقب التعليق في نيسان/أبريل الماضي على مستوى السفراء.

ويأتي الاجتماع الثاني اليوم عقب قمة الناتو في وارسو، والتي قرر فيها الحلف إرسال 4 آلاف جندي إلى دول الحلف المتاخمة للحدود الروسية.

د ب ا
الاربعاء 13 يوليوز 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan