روسيا تهدد بالرد على قيام واشنطن بتشكيل قوة جديدة في سورية





موسكو -أكد رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي فلاديمير شامانوف أن تشكيل الولايات المتحدة "قوة أمنية حدودية" جديدة في سورية يعارض مصالح روسيا، التي ستتخذ إجراءات الرد المناسب على ذلك.


 
وقال شامانوف، في حديث لوكالة "نوفوستي": "ممارسات الولايات المتحدة التي تقود التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، تتعارض بشكل مباشر مع المصالح الروسية في سورية".
وأضاف: "سنتخذ بالتعاون مع شركائنا الإجراءات ذات الشأن لإرساء الاستقرار في سورية".
وفي وقت سابق من اليوم، أعلن تحالف واشنطن الدولي ضد "داعش" في سورية عن تشكيل قوة أمنية جديدة لنشرها على الحدود السورية مع تركيا والعراق وشرقي نهر الفرات، وأن هذه القوة ستضم 30 ألف مقاتل وستخضع لقيادة "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد).
الولايات المتحدة تقدم على الأرض السورية دعما كبيرا بالسلاح والتدريب والتغطية الميدانية لتحالف "قوات سورية الديمقراطية"، الذي تمثل "وحدات حماية الشعب" الكردية عموده الفقري، و"حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي جناحه السياسي.
وتتهم دمشق التحالف بانتهاك سيادة سوريا بعملياته على الأراضي السورية دون إذن مسبق منها، وبقتل المدنيين ودعم المجموعات الإرهابية، كما تنتقد علاقات التعاون بين "قوات سورية الديمقراطية" والجيش الأمريكي شمالي البلاد.

د ب ا
الاثنين 15 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan