شرطة هندوراس تضرب عن العمل وترفض مواجهة المتظاهرين





تيجوسيجالبا - أضرب حوالي ألف شرطي في هندوراس عن العمل اليوم الثلاثاء قائلين إنهم لن يلبوا نداء الاستدعاء لمواجهة المتظاهرين وسط احتجاجات مستمرة بعد الانتخابات المتنازع عليها منذ أكثر من أسبوع.


 
وقال متحدث باسم وحدة كوبرا الخاصة إن "الشرطة الاتحادية لديها مسؤولية أمام المجتمع الهندوراسي ولن تقمع الشعب. نحن نريد السلام ونطالب رجال السياسة باستخدام وسائل سياسية لتسوية خلافاتهم".
واتهم الطرفان المتنازعان كل منهما الآخر بالتلاعب عقب الانتخابات التي أجريت في 26 تشرين ثان/نوفمبر الماضي. ووفقا لآخر إحصاء للأصوات، يتقدم الرئيس الحالي خوان أورلاندو هيرنانديز السباق، ولكن لم يتم التصديق بعد على النتائج النهائية، مما يعني أن المعارضة لا تزال قادرة على تقديم شكاوى.
وخرج المعارضون للحكومة إلى الشوارع عدة مرات منذ الانتخابات، واشتبكوا في بعض الاحيان مع الشرطة ونفذوا عمليات نهب وتخريب. ولقى ما لا يقل عن شخصين مصرعهما وسط اعمال العنف. وردا على ذلك، فرضت الحكومة حظرا للتجول خلال الليل.

د ب ا
الثلاثاء 5 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث