شهادة المخرج فراس فياض في محاكمة انور رسلان بالمانيا




نشرت صحيفة " تاز" الألمانية تفاصيل شهادة المخرج السوري فراس فياض أمام محكمة كوبلنز، كأول شاهد/مدعي ضد المتهم أنور، مترأس التحقيق السابق في فرع الخطيب بدمشق .. فيما يلي ملخص مختصر: • قال عبر مترجم .. إنه اعتقل مرتين .. كانت الثانية في المطار عندما كان يحاول الذهاب إلى دبي .. لمكان آمن له وللمواد التي صورها .. فتم نقله لفرع الخطيب .. وتعرض للضرب بمجرد وصوله إلى هناك .. وسمع صرخات باقي المعتقلين غير الاعتيادية .. ما جعله يشعر بالخوف الشديد .. •


 وبحسب الصحيفة، انتقل للحديث عن تعرضه للضرب والركل بالكبل والعصي وعن تعليقه من السقف لتلامس أطراف أصابع قدمه الأرض فقط .. عن زنزانة صغيرة كان يضطر فيها للنوم على الأرض متكورا على نفسه كجنين .. وعن محاولة أحد المعذبين مراراً إدخال عصا في فتحة الشرج .. حينها سألت القاضية التي كانت تريد التأكد من حدوث اغتصاب، إن أحس بدخول العصا، فذكر أنه شعر لمرة .. • قال إنه اضطر لإجراء عمل جراحي جراء الإصابات التي تعرض لها .. مشيراً إلى معاناته من مشاكل صحية في القدمين واليدين .. عن كوابيس ومخاوف .. لافتاً إلى توقف علاجه النفسي بسبب أزمة كورونا .. • قال إنه ظل شهرين أو ثلاث في الفرع .. وأنه لا يتذكر تحديداً .. وأنه كان يُعذب تقريباً كل يوم .. مرة كل يومين على الأقل .. أضاف أنهم كانوا يريدون أن يعرفوا منه مرارا وتكرارا مع من يعمل ولمن كانت المواد المصورة وإن كان ربما جاسوساً لفرنسا أو أمريكا .. • الصحفية أشارت إلى حدوث تناقضات أحياناً في شهادته .. وعدم توافق كل ما قاله مع مع أدلى به للشرطة العام الماضي .. الأمر الذي لفتت إليه القاضية الرئيسية .. فلم يذكر مثلاً ملاحظته الشامة على وجه أنور في الشهادة الأولى.. الأمر الذي يعد هاماً لأنها علامة فارقة يمكن التعرف عليه من خلالها .. سألته القاضية عن ذلك .. • يقول إنه مثل في اليوم الثاني أو الثالث من اعتقاله أمام المتهم أنور .. ورغم عدم نزع عصابة العينين رفع رأسه وشاهد وجهه من خلالها .. متذكراً الشامة .. لم يستطع تأكيد إعطاء أنور أوامر بتعذيبه أو إن كان متواجداً خلاله .. لكنه تحدث عن تذكره تهديدات ترددت حينها .. عن قدرة المحقق على الحصول على اجابات ثم نقله لتعريضه للتعذيب بعدها .. • فياض الذي يقول أنه كان مستعدا لمسامحة أنور لو أقر بحدوث تعذيب .. حاصل على اللجوء في ألمانيا .

صحيفة تاز الالمانية
الجمعة 5 يونيو 2020