ضباط لبنانيون واسرائيليون يجتمعون لحفظ الهدوء على الحدود




بيروت - ترأس رئيس بعثة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان "اليونيفيل" مايكل بيري اجتماعاً ثلاثياً مع ضباط من الجيشين اللبناني الإسرائيلي في منطقة رأس الناقورة جنوب لبنان تمّ خلاله البحث في الانتهاكات الإسرائيلية وانسحابها من شمال قرية الغجر.


 
وقال بيان صادر عن " اليونيفل" مساء اليوم الخميس " ترأس رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء مايكل بيري اليوم الاجتماع الثلاثي السابع والأخير من الاجتماعات المقرر عقدها لعام 2017 مع كبار ضباط القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي في موقع للأمم المتحدة على معبر رأس الناقورة".
وحثّ القائد العام لـ "يونيفل" "كلا الطرفين على مواصلة استخدام آلية الارتباط والاجتماع الثلاثي لحماية الهدوء على طول الخط الأزرق، والانجازات التي تحققت في العقد الماضي".
تجدر الاشارة الى أن الاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام تحت رعاية اليونيفيل منذ نهاية حرب عام 2006، وقد أصبحت آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة بين الأطراف.
وقال بيري "مع حلول عام جديد، سيظل هذا المنبر دعامة للتعاون بين اليونيفيل والأطراف في مواجهة كافة التحديات القائمة والجديدة".
يذكر أن اليونيفيل تضم حوالي 500ر10 جندي حفظ سلام يقومون بنحو 500ر13 نشاط عملياتي شهرياً، ليلا ونهاراً، في منطقة العمليات. كما تضم اليونيفيل قوة بحرية تتألف من سبع سفن.

د ب ا
الخميس 7 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث