ظریف: عصر الأمن الاحادي قد ولى



طهران - قال وزیر الخارجیة الإیرانی، محمد جواد ظریف، إن عصر الأمن الاحادی والمعتمد علي القوة العسكریة قد ولّي منذ أمد بعید.


جاء ذلك فی كلمة القاها الوزیر ظریف فی المؤتمر الدولی للامن والتنمیة المستدیمة فی آسیا الوسطي والذی بدأ اعماله الیوم الجمعة فی مدینة سمرقند باوزبكستان،بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).


وقال وزیر الخارجیة الایرانی، إن الأمن فی العالم المترابط الیوم لیس محدودا ومنحصرا بالابعاد العسكریة، بل هو قضیة متعددة الاوجه ومتشابكة وشاملة، فالیوم لا یمكن شراء الامن بانفاق مئات ملیارات الدولارات واستیراده والاتیان به بسفینة إلى البلاد.

وأضاف أن اضفاء الطابع التجاری علي الامن قضیة ومعاملة جدیدة ادخلتها بعض القوي العالمیة والدولیة إلى الادب السیاسی، وللاسف انهم لقوا زبائن جیدین فی معاملة الدولار بالأمن.

وتابع أن عصر الأمن الاحادی والمعتمد علي القوة العسكریة قد ولّي منذ امد بعید وهو درس تعلمته القوي التدخلیة الدولیة والدول التی هی بصدد تحقیق الأمن الوهمی لنفسها من خلال زعزعة وتهدید أمن الآخرین، من قضایا العراق وسوریة والیمن وأفغانستان.

وأكد ظريف أن إیران بتوصلها إلى الاتفاق النووی وتنفیذها جمیع تعهداتها فی إطاره قد اثبتت عملیا أیضا التزامها بمبدا عدم الانتشار ونزع السلاح النووی.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعلن في الشهر الماضي أنه لن يعترف بالاتفاق النووي الذي ابرمته بلاده وخمس دول اخرى مع إيران ،مضيفا أنه بموجب القانون الأمريكي فإن الاتفاق ليس في مصلحة الولايات المتحدة.

فيما اشارت الدول الخميس الأخرى ،وهى فرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا، تمسكها بالاتفاق .

من جانبها ،اعلنت إيران التزامها بالاتفاق طالما تمسكت به الدول الموقعة عليه.

د ب ا
الجمعة 10 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan