عائلة ملكية إيطالية تعدل قواعد الوراثة لتسمح لامرأة بتولي العرش




روما - أعلنت العائلة المالكة الإيطالية المخلوعة ، عائلة سافوي، اليوم الأربعاء أنها قامت بتعديل القواعد بشأن الاسرة الملكية للسماح لامرأة بأن تصبح وريثة للعرش.


وقام فيكتور إيمانويل، نجل آخر ملك لإيطاليا أومبرتو الثاني، وابنه إيمانويل فيليبرتو، بإعلان الإصلاح لصحيفة كوريري ديلا سيرا الإيطالية. وسوف يفيد هذا التغيير فيتوريا /16 عاما/ ابنة إيمانويل فيليبرتو التي حصلت على لقبي أميرة كارينيانو وماركيزة إيفيريا. وقال فيكتور إيمانويل /82 عاما/ للصحيفة: "إنه قرار مدروس وليس ناتجا عن ظروف خاصة أو طوارئ". وأضاف: "المجتمع يسير نحو المساواة بين الجنسين والأغلبية الكاسحة للأسر الملكية ذهبت في هذا الاتجاه". كانت إيطاليا تحت حكم أسرة سافوي منذ توحيدها في 1861 حتى 1946 عندما اسفر استفتاء عن التحول إلى النظام الجمهوري. وكان ورثة العرش ممنوعين من دخول البلاد حتى إلغاء الحكم الذي ينص على هذا في 2002. وتعرضت صورة الأسرة الملكية للتشوية في إيطاليا بعد الحرب العالمية الثانية جراء صلتها بالفاشية وتبنيها لقوانين عنصرية مناهضة للسامية في 1938 وقرار بالفرار من روما خلال الصراع.

د ب ا
الاربعاء 15 يناير 2020