كأس العالم... فضيحتنا الكبرى!

21/07/2018 - سناء العاجي

صلاح ينافس رونالدو وميسي على الكرة الذهبية

21/07/2018 - عبد الناصر أحمد / الاناضول




عباس: اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل انسحاب من عملية السلام





رام الله - اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم الأربعاء الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "تقويضا متعمدا لجميع الجهود المبذولة من أجل تحقيق السلام" وبمثابة انسحاب أمريكي من رعاية عملية السلام.


 
وقال عباس في خطاب متلفز إن "الإدارة الأمريكية بهذا الإعلان اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقيات الدولية والثنائية وفضلت أن تتجاهل وأن تناقض الإجماع الدولي الذي عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم والمنظمات الإقليمية حول القدس".
وأضاف أن "هذه الإجراءات مستنكرة ومرفوضة وتشكل تقويضا متعمدا لجميع الجهود المبذولة من أجل تحقيق السلام وتمثل إعلانا بانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام".
واعتبر عباس أن إعلان ترمب "يمثل مكافاة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية وتشجيعا لها على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان والتطهير العرقي".
وتابع "كما أن هذه الاجراءات تصب في خدمة الجماعات المتطرفة التي تحاول تحويل الصراع في منطقتنا إلى حرب دينية تجر المنطقة التي تعيش أوضاعا حرجة في اتون صراعات دولية وحروب لا تنتهي وهو ما حذرنا منه على الدوام وأكدنا حرصنا على رفضه ومحاربته".
وشدد عباس على أن قرار ترمب "لن يغير من واقع مدينة القدس ولن يعطي أي شرعية لإسرائيل في هذا الشأن كونها مدينة عربية مسيحية إسلامية عاصمة دولة فلسطين الأبدية".
وكان ترامب قد أعلن في خطاب له من البيت الأبيض في واشنطن، الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، معتبرا أن ذلك "لمصلحة الولايات المتحدة وتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين".
ويريد الفلسطينيون إعلان الجزء الشرقي من مدينة القدس التي احتلتها إسرائيل عام 1967 عاصمة لدولتهم العتيدة، فيما تصر إسرائيل على اعتبار القدس الموحدة عاصمة لها وهو ما لم يعترف به المجتمع الدولي.
وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين إن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل جرد الولايات المتحد من أهلية القيام بدور في عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية. وأضاف عريقات في بيان متلفز " الرئيس ترامب دمر كل إمكانيات حل الدولتين، اتخذ اجراء بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".
وقال "ان هذه الخطوة تحكم مسبقا، وتملي، وتغلق أبواب المفاوضات. اعتقد أن الرئيس ترامب هذه الليلة جعل الولايات المتحدة غير مؤهلة للقيام بأي دور في أي عملية سلام".
كذلك أدان إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل. وقال هنية في بيان إن "قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال لن يغير حقائق التاريخ والجغرافيا".
وأضاف أن "الشعب الفلسطيني يعرف كيف يرد بشكل مناسب إزاء المساس بمشاعره ومواقعه المقدسة".

د ب ا
الاربعاء 6 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث