عمدة فلورنسا يلتمس التمويل الأجنبي لإنقاذ المدينة من الركود




روما - قال داريو نارديلا عمدة مدينة فلورنسا في إيطاليا في مقابلة اليوم الخميس إن المدينة أصبحت ضعيفة للغاية بسبب انهيار السياحة، وتحتاج إلى مساعدة من مانحين دوليين.


وقال نارديلا لصحيفة كورييري ديلا سيرا "نحن نجثو على ركبنا: هذا بالنسبة لنا مثل فيضان جديد" في إشارة إلى كارثة فيضان أرنو عام 1966 التي دمرت المدينة.
كما قال: "أناشد جميع الرعاة ومن يحبون فلورنسا: ساهموا في /صندوق النهضة/ الخاص بنا" مثلما فعل المانحون الأجانب بعد فيضان عام 1966 .
وذكر العمدة أن المدينة سوف تعاني من عجز يقارب 200 مليون يورو (220 مليون دولار)، نظرا لفقدان الدخل من السياحة.
 وقال نارديلا "من الأموال التي وعدت بها الحكومة لم نر أي يورو بعد. أنا غاضب وقلق للغاية: ليس لدي المال لأعمال الصيانة المنتظمة للآثار والمباني".
يشار إلى أن فلورنسا، المعروفة باسم مهد النهضة، هي واحدة من المدن الإيطالية الأكثر اعتمادا على السياحة، وهو قطاع أصيب بحالة شلل بسبب وباء كورونا.
وقال نارديلا إنه سوف ينطلق في جولة دولية لجمع التبرعات بداية من الصين، التي "كانت أكثر الدول دعما لفلورنسا، حيث تبرعت بسرعة بكمامات وأجهزة تنفس".
كما يعتزم العمدة التوجه إلى نيويورك ولوس أنجليس واليابان وهونج كونج وتايوان والهند ولندن وبرلين وباريس. وقال إن التبرعات وصلت بالفعل من مورجان ستانلي ورجال أعمال روس.

د ب ا
الخميس 28 ماي 2020