نظرية جديدة "بيئية " عن سر انهيار حضارة المايا الغامضة

12/11/2018 - موقع كامبرج - وكالات - ترجمة ار تي



قطر والبحرين تتبادلان الاتهامات اثر أحكام بالمؤبد على معارضين



الدوحة - استنكرت دولة قطر اليوم الاثنين "الاستمرار في الزج باسمها في خلافات البحرين السياسية وصراعاتها الداخلية"، وذلك ردا على أحكام قضائية صدرت أمس في البحرين بالسجن المؤبد على ثلاثة من المعارضة بتهمة التخابر مع قطر.

وجددت قطر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم، نفيها لهذه الاتهامات.


علي سلمان
علي سلمان
ودعت الوزارة "المؤسسات المعنية في البحرين إلى التعامل مع الرأي العام المحلي لديها والرأي العام الخليجي والدولي بقدرٍ أكبر من الجدية والمسؤولية وعدم اللجوء إلى تسييس القضاء لديها أو الزج باسم دولة قطر لصالح حسابات سياسية ثبت أنها ضيقة الأفق ولا تليق بالدول".
كانت محكمة الاستئناف العليا الجنائية في البحرين قضت أمس بالسجن المؤبد على ثلاثة من المعارضة بتهمة التخابر مع دولة قطر، لتلغي قرارات بالإفراج صدرت من محكمة أدنى درجة.
والمتهمون الثلاثة هم علي سلمان وحسن سلطان وعلي الأسود.
وعلي سلمان هو الأمين العام السابق لجمعية "الوفاق" المنحلة بحكم قضائي، إحدى أكبر الأحزاب السياسية المعارضة في البحرين.
من جهتها جددت وزارة خارجية مملكة البحرين رفضها التام لأي شكل من أشكال التدخل والإساءة إلى نزاهة السلطة القضائية في مملكة البحرين واستقلاليته، من أي دولة كانت وفي أي قضية منظورة أمام القضاء أو تم البت فيها. واستنكرت الوزارة ، في بيان صحفي بثته وكالة الأنباء البحرينية (بنا) اليوم الاثنين ، بشدة ما صدر عن دولة قطر بعد أن أصدرت محكمة الاستئناف العليا في مملكة البحرين حكمها في قضية تخابر قطر، وإنزال العقاب العادل ضد كل من ثبت بالأدلة والبراهين القاطعة، وبعد توفير كل الضمانات الدستورية ارتكابهم أعمالاً عدائية والتواطؤ مع جهات معادية من أجل الإضرار بالمصالح العليا لمملكة البحرين".
وقالت :"وإذ تؤكد وزارة الخارجية أن مثل هذه الدعوات المرفوضة، والتي تندرج ضمن استراتيجية قطر لتشتيت الانتباه وصرف الأنظار عما تعانيه من عزلة اختارتها لنفسها، وأضرت بها شعبها الشقيق، فإنها تشدد على أنها ليست بغريبة على دولة تحرص كل الحرص على أن تظل عنصرًا لعدم الاستقرار، ومصدرًا للتوتر في المنطقة بما توفره من مختلف أشكال الدعم للعنف والتطرف والإرهاب، وبتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول الأخرى دون أدنى احترام للقانون الدولي ومبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل لسيادة واستقلال الدول".
وكانت دولة قطر استنكرت في وقت سابق اليوم "الاستمرار في الزج باسمها في خلافات البحرين السياسية وصراعاتها الداخلية"، وذلك ردا على أحكام قضائية صدرت أمس في البحرين بالسجن المؤبد على ثلاثة من المعارضة بتهمة التخابر مع قطر.
وجددت قطر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم، نفيها لهذه الاتهامات.
ودعت الوزارة "المؤسسات المعنية في البحرين إلى التعامل مع الرأي العام المحلي لديها والرأي العام الخليجي والدولي بقدرٍ أكبر من الجدية والمسؤولية وعدم اللجوء إلى تسييس القضاء لديها أو الزج باسم دولة قطر لصالح حسابات سياسية ثبت أنها ضيقة الأفق ولا تليق بالدول".

وقالت وكالة الأنباء البحرينية إن المحكمة قبلت طعن النيابة العامة باستئناف حكم محكمة أول درجة، بإلغاء الحكم الصادر ومعاقبة المتهمين الثلاثة بالسجن المؤبد
وقال محام من فريق الدفاع إنهم يعتزمون الطعن على الحكم.
يذكر أن البحرين، بالإضافة إلى السعودية ومصر والإمارات، قطعت منتصف العام الماضي العلاقات الدبلوماسية مع قطر واتهمتها بدعم الإرهاب، وهو اتهام نفته الدوحة.  . 
بدورها، وصفت منظمة العفو الدولية التهم بـ"الزائفة" والحكم الصادر بـ"تزييف للعدالة"، إذ قالت مديرة المنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هبة مورايف، في بيان إن "الشيخ علي سلمان سجين رأي ومحتجز لمجرد ممارسة حقه في حرية التعبير".
وقد حكم على علي سلمان بالسجن لمدة 4 سنوات في 2015 بتهم تتعلق بخطابات عن حراك عام 2011، بحسب منظمة العفو الدولية.

د ب ا - وكالة الأنباء البحرينية - قنا
الاثنين 5 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan