"كاس"تؤيد إيقاف البطلة المكسيكية جونزاليس بسبب المنشطات






برلين - خسرت المكسيكية ماريا جوادالوبي جونزاليس، البطلة الأولمبية في سباقات المشي، دعوى استئناف ضد عقوبة إيقافها أربعة أعوام، وتواجه اتهامات جديدة تتعلق بتقديم أدلة خاطئة، بحسب ما ذكرته وحدة النزاهة بالاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم الثلاثاء.


وذكرت وحدة النزاهة بالاتحاد الدولي لألعاب القوى أن المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي (كاس) رفضت دعوى استئناف جونزاليس ضد العقوبة الموقعة عليها عقب ثبوت تورطها في تعاطي عقار ترينبولوني المحظور في 2018.
ونشرت وحدة النزاهة مضمون الحكم الذي أصدرته كاس بتاريخ الثاني من تموز/يوليو الجاري والذي أيد عقوبة الإيقاف الأولية بحقها لمدة أربعة أعوام من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى، نظرا لأن جونزاليس لم تتمكن من إثبات أنها تعاطت المادة المحظورة دون عمد عبر تناول  طعام ملوث (لحم).
ويتم استخدام عقار ترينبولوني في بعض الدول بما في ذلك المكسيك مع الماشية في المزارع ، وتنص اللوائح على تبرئة الرياضي الذي يثبت أنه لم يتناول هذا العقار عمدا.
وفازت جونزاليس /31 عاما/ بالميدالية الفضية في سباق المشي لمسافة 20 كيلومترا في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 بجانب حصولها على ميدالية أخرى في بطولة العالم لألعاب القوى في 2017.
وجرى إيقاف جونزاليس حتى عام 2022 لكنها تواجه عقوبات إضافية حيث اتهمتها وحدة النزاهة بـ"العبث بلوائح مراقبة المنشطات".
وأوضحت كاس أن جونزاليس اعترفت قبل جلسة الحكم وفي مذكرة الاستئناف بأنها لم تقل الحقيقة خلال جلسة الاستماع أمام لجنة الانضباط للاتحاد الدولي لألعاب القوى ، بشأن العبث في أدلتها وأن المستندات والأدلة تم تلفيقها.
وأوضح مضمون حكم كاس أن جونزاليس قدمت دليلا خاطئا فيما يتعلق باللحم الذي تناولته قبل ثبوت إيجابية عينتها.

د ب ا
الثلاثاء 14 يوليوز 2020