ماى تخسر تصويتا هاما داخل البرلمان بشأن بريكست



لندن - خسرت تيريزا ماى رئيسة وزراء بريطانيا تصويتا بفارق ضئيل داخل البرلمان على مشروع قاون تقدمت به لاستيعاب تشريع الاتحاد الاوروبى فى القانون الانجليزى، وهول اول تصويت تخسره ماى فى البرلمان بشأن الخروج من الاتحاد الاوروبى.

وجاءت الموافقة على تعديل مشروع القانون بنسبة 309 مقابل 305 أصوات فى وقت متأخر اليوم الاربعاء، وبعد اعلان عشرة تقريبا من المشرعين من حزب المحافظين الذى تقوده ماى عن نيتهم التصويت ضد الحكومة.


وطالب هؤلاء الاعضاء بضرورة موافقة البرلمان على اتفاق نهائى بشأن الخروج من الاتحاد الاوروبى ، ووضعه فى اطار قانون اساسي قبل قيام الحكومة باى تغييرات قانونية لها صلة بمغادرة الاتحاد الاوروبى.
واضافوا إن هذه القضية تعد بمثابة موضوعا يتعلق بمساندة السيادة البرلمانية.

 وقد أعربت الحكومة البريطانية عن خيبة أملها إزاء الخسارة بفارق ضئيل التى منيت بها داخل البرلمان بشأن تعديل مشروع القانون الذى تقدمت به الخاص بالخروج من الاتحاد الاوروبى، ولكن أكدت انها سوف تدرس اجراء تعديلات على المشروع وأنها ستواصل اعداد تشريع لـ"يوم الخروج" فى آذار /مارس 2019.


وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية فى بيان:" لقد أصبنا بخيبة الأمل إزاء نتيجة التصويت على هذا التعديل"
وأضاف المتحدث:"إننا نلتزم الوضوح كما كنا من قبل فى موقفنا بأن مشروع قانون الخروج من الاتحاد الاوروبى،والصلاحيات الكامنة فيه، ضرورية".
واوضح:" إن هذا التعديل لن يمنعنا من اعداد قانوننا الاساسى الخاص بيوم الخروج .
وقال المتحدث:" سوف يتعين علينا حاليا ان نحزم أمرنا بشأن ما إذا كانت هناك ضرورة لإجراء تغييرات اخرى على مشروع القانون لضمان أنه يفي بالغرض الحيوي منه".

د ب ا
الاربعاء 13 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan