مجرم الحرب الكرواتي "برالياك" انتحر بـ "سيانيد البوتاسيوم"



لاهاي - أعلنت النيابة العامة الهولندية، العثور على مادة "سيانيد البوتاسيوم" في دم الجنرال الكرواتي السابق سلوبودان برالياك، المتهم بارتكاب جرائم حرب ضد مسلمي البوسنة، والذي انتحر الأربعاء الماضي خلال جلسة في محكمة الجنايات الدولية.


جاء ذلك في بيان صادر عنها اليوم السبت، حول نتائج الفحوص والتحقيقات المتعلقة بانتحار برالياك، على خلفية التصديق على قرار سجنه 20 عاما، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية أثناء الحرب البوسنية مطلع تسعينيات القرن الماضي.

وأشار البيان إلى أن برالياك لقي حتفه بسبب فشل القلب الناجم عن مادة "سيانيد البوتاسيوم" التي ظهرت في دمه خلال الفحوص.

وأكد البيان أن النتائج النهائية لسبب وفاة الجنرال الكرواتي السابق، سيتم إعلانها عقب استكمال الفحوص التي يشارك فيها مراقبان كرواتيان.

والأربعاء الماضي، أعلنت محكمة الجنايات الدولية ليوغسلافيا السابقة في لاهاي، رسميا، انتحار برالياك إثر تجرّعه سائلا مجهولا خلال جلسة استئناف حكمه، نقل بعدها إلى المستشفى إلا أنه توفي فيه.

وتأتي الحادثة إثر إدانة برالياك بتهم ارتكاب جرائم حرب أثناء الحرب البوسنية، والحكم بسجنه لمدة 20 عاما.

وبدأت حرب البوسنة عام 1992، وشهدت ارتكاب القوات الصربية العديد من المجازر بحق مسلمين، كما تسببت في إبادة أكثر من 300 ألف شخص، وفق إحصاءات الأمم المتحدة.

وانتهت الحرب عام 1995 بتوقيع اتفاقية "دايتون" للسلام، التي وقعها قادة صربيا وكرواتيا والبوسنة والهرسك، لتنهي 3 سنوات من الحرب الأهلية في يوغسلافيا السابقة.

عبد الله أشيران / الأناضول
السبت 2 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث