مجلس الأمن يتبنى بالإجماع عقوبات إضافية على كوريا الشمالية





نيويورك – أقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع على فرض عقوبات أخرى على كوريا الشمالية ردا على تكرار تجاربها النووية والصاروخية الباليستية.

ويقلص التصويت في مجلس الأمن المؤلف من 15 دولة حجم شحنات توريد المنتجات البترولية مثل البنزين والديزل والزيت الثقيل إلى كوريا الشمالية.


وسيتم السماح فقط بتوريد 500 ألف برميل في السنة اعتبارا من الأول من كانون ثان/ يناير بدلا من مليوني برميل كانت معدة في الأصل.
كما يشمل القرار حظرا على صادرات الأغذية والمنتجات الزراعية والآلات والمعدات الكهربائية والتربة والحجارة والأخشاب والسفن.
إضافة إلى ذلك، يحظر على دول أخرى بموجب القرار بيع آلات صناعية ووسائل نقل والحديد والصلب ومواد معدنية أخرى إلى بيونج يانج.

وقد صوت مجلس الأمن الدولي على مجموعة جديدة من العقوبات على كوريا الشمالية بما تشدد القيود على التجارة مع الدولة النووية المارقة بعد أن أجرت على الرغم من العقوبات السابقة اختبارا صاروخيا آخر.



  وفيما يلي أهم الأحداث النووية في كوريا الشمالية ورد المجتمع الدولي عليها:

9 تشرين أول/ أكتوبر 2006: كوريا الشمالية تجري أول تجربة نووية لها.
14 تشرين أول/ أكتوبر 2006: ردا على ذلك، مجلس الأمن الدولي يفرض بالإجماع عقوبات تجارية ويحظر على كوريا الشمالية استيراد تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.
25 أيار/ مايو 2009: كوريا الشمالية تجري ثاني تجربة نووية لها.
12 حزيران/ يونيو 2009: مجلس الأمن الدولي يتبنى بالإجماع عقوبات أكثر صرامة بما في ذلك اعتراض السفن الكورية الشمالية.
12 شباط/ فبراير 2013: كوريا الشمالية تبدو أنها أجرت ثالث تجربة نووية لها، وفقا لبيانات رصد الزلازل. وبيونجيانج تزعم أنها استخدمت جهازا نوويا مصغرا، لكن لم يتم رصد أي إشعاع.
15 أيلول/ سبتمبر 2015: كوريا الشمالية تقول إنها استأنفت عمليات المفاعل النووي بمجمعها يونجبيون بعد أن أجرت "تجديدات" على المنشأة.

6 كانون ثان/ يناير: كوريا الشمالية تزعم أنها أجرت بنجاح تجربة على قنبلة هيدروجينية في رابع تجربة لها لجهاز ذري، لكن خبراء غربيين تشككوا في أن الانفجار كانت له قوة انفجار القنبلة الهيدروجينية.
7 شباط/ فبراير 2016: كوريا الشمالية تطلق صاروخا بعيد المدى وتضع قمرا لمراقبة الأرض في مداره وهو كوانجميونجسونج 4، على الرغم من أن تقارير أمريكية ذكرت أنه لا يعمل بشكل سليم. وتم اعتبار إطلاق الصاروخ بأنه اختبار لسلاح قادر على حمل رؤوس نووية.
2 آذار/ مارس 2016: الأمم المتحدة تفرض عقوبات جديدة على بيونج يانج، من بينها حظر كامل على بيع كل الأسلحة التقليدية وتفتيش كل الشحنات التجارية الكورية الشمالية.
9 أيلول/ سبتمبر 2016: كوريا الشمالية تجري خامس تجربة نووية.
4 تموز/ أيلول 2017: بيونج يانج تزعم إجراء أول تجربة ناجحة لصاروخ باليستي عابر للقارات.
28 تموز/ يوليو 2017: كوريا الشمالية تجري ثاني تجربة إطلاق صاروخ عابر للقارات وتزعم أن الأراضي الأمريكية أصبحت واقعة في نطاق ضرباتها.
5 آب/ أغسطس 2017: الأمم المتحدة تفرض عقوبات هي الأكثر قسوة لها على كوريا الشمالية، معززة القيود القائمة على صادرات الفحم والحديد والحديد الخام إلى حظر شامل ومنع تصدير الرصاص والرصاص الخام والمأكولات البحرية. ومن المتوقع أن يقلص هذا الإجراء عائدات صادراتها بمقدار الثلث.
25 آب/ أغسطس 2017: اليابان تفرض عقوبات على الشركات والأفراد التي تساعد في برنامج الصواريخ النووي لكوريا الشمالية بما في ذلك بعض الجهات والأفراد في الصين.
3 أيلول/ سبتمبر 2017: كوريا الشمالية تقول إنها أجرت تجربة بشكل ناجح على قنبلة هيدروجينية.
11 أيلول/ سبتمبر 2017: مجلس الأمن الدولي يزيد العقوبات على بيونج يانج وتشمل حظرا على الصادرات وتجميدا للأصول وحظرا على سفر مسؤولين. ووصفت كوريا الشمالية العقوبات الجديدة بأنها "عمل إجرامي وحشي ينتهك بشكل غير تمييزي الحق في الوجود للمدنيين السلميين".
29 تشرين ثان/ نوفمبر 2017: بيونج يانج تطلق صاروخا باليستيا عابرا للقارات وتزعم مجددا بأنه يمكن أن يصل إلى الأراضي الأمريكية وهو زعم أيدته في ذلك الوقت حكومة كوريا الجنوبية التي قدرت أنه قد يصل إلى مسافة 13 ألف كيلومترا.
22 كانون أول/ ديسمبر 2017: مجلس الأمن الدولي يصوت بالإجماع على تقليص شحنات توريد منتجات البترول مثل البنزين والديزل والزيت الثقيل إلى البلاد، ويسمح فقط بتوريد 500 ألف برميل سنويا بدلا من مليوني برميل كان مسموح بهما في الأصل اعتبارا من الأول من كانون ثان/ يناير القادم.

د ب ا
الجمعة 22 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث