محاكمة رجل ألماني بتهمة الاعتداء الجنسي على أطفال أيتام أفارقة



أوسنابروك (ألمانيا) - مثل مواطن ألماني كان رجل أعمال سابق أمام المحكمة الإقليمية بمدينة أوسنابروك الألمانية اليوم الثلاثاء بتهمة الاعتداء الجنسي على أطفال أفارقة كانوا في دار أيتام في توجو غربي أفريقيا.

ومع بدء جلسة المحاكمة، تمت قراءة لائحة الاتهام واسعة النطاق بحق الرجل.


وبحسب اللائحة، يشتبه أن الرجل /66 عاما/ والذي يسكن حاليا بالقرب من مدينة أوسنابروك اغتصب جزئيا خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين عامين و12 عاما تقريبا في الفترة بين كانون ثان/يناير 2016 وحتى شباط/فبراير 2018 خلال زيارات لدار الأيتام في توجو غربي أفريقيا .
ووصفت 41 حالة بالتفصيل في صحيفة الاتهام بأنها اعتداء جنسي خطير.
ويستند الادعاء العام إلى صور ومقاطع فيديو يشتبه أن المتهم هو الذي قام بتصويرها بنفسه خلال ارتكابه هذه الأفعال.
وبحسب الادعاء، يظهر في مقاطع الفيديو الطريقة التي دافعت بها الفتيات عن أنفسهن جزئيا وبكاءهن الذي لم يجعل المدعى عليه يتراجع عن فعلته.
وأضاف الادعاء أن الأطفال كانوا يحصلون على مال وحلويات كـ"مكافأة" لمضاجعة الرجل.
وكان الادعاء العام أوضح قبل بدء المحاكمة أن المدعى عليه استطاع الوصول إلى دار الأيتام عبر اتصالات خاصة، لافتا إلى أنه يُفترض أنه حصل على إمكانية الوصول للأطفال على ذلك النحو؛ لأن السلطات سمحت له بالقيام برحلة معهم.

د ب ا
الاحد 7 يوليوز 2019


           

حوادث ومحاكم