مسيرات ايرانية مؤيدة والجعفري يعلن نهاية التظاهرات





طهران - شارك مئات الآلاف من الإيرانيين في مظاهرات مؤيدة للحكومة اليوم الأربعاء، وذلك بعد اضطرابات شهدتها البلاد على مدار الأيام الماضية وسقط فيها ما لا يقل عن 19 قتيلا فضلا عن توقيف المئات.


 
وبث التليفزيون الرسمي الإيراني لقطات حية للمظاهرات المؤيدة للحكومة في العديد من المدن في أنحاء البلاد، تم خلالها ترديد شعارات "الموت لأمريكا" و"الموت للسعودية" و"الموت لإسرائيل".
وحملت حكومة الجمهورية الإسلامية أمس الدول الثلاثة المسؤولية عن إثارة الاضطرابات في البلاد من خلال إمداد المتظاهرين المناهضين للحكومة بالمال والسلاح.
ووفقا لتقارير غير مؤكدة على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن المظاهرات المناهضة للحكومة استمرت الليلة الماضية في العاصمة طهران وغيرها من المدن.
أما وسائل الإعلام الرسمية فلم تؤكد خروج المظاهرات، وأشارت في المقابل إلى أن الوضع في طهران ظل هادئا.

  وفي  أعلن قائد حرس الثورة الإيرانية اليوم الأربعاء، انتهاء المظاهرات المناهضة للحكومة عبر البلاد.

وقال محمد علي الجعفري: "بإمكاننا القول إن اليوم هو نهاية المؤامرة في عام 1396"، مشيرا إلى التقويم الإيراني
وأضاف القائد في حوار بثه التلفزيون الرسمي اليوم أنه ينبغي على أعداء البلد أن يعلموا أن هذه الأنواع من المؤامرات لم تعد تجدي نفعا.
وشهدت ايران احتجاجات منذ الخميس الماضي للاعراب عن مظالمهم، من بين ذلك ارتفاع تكلفة المعيشة والبطالة وسياسات طهران بشأن الشرق الاوسط على الرغم من تحذيرات من مسؤولي الامن. ولقى نحو 19 شخصا حتفهم خلال الاحتجاجات.

د ب ا
الاربعاء 3 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan