مشرعون:مقترحات الحكومة بشأن إيرلندا بعد البريكست غير عملية



لندن - ذكر مشرعون بريطانيون اليوم الجمعة أن مقترحات الحكومة البريطانية للابقاء على حدود مفتوحة بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي "غير قابلة للتنفيذ" وتستند إلى أفكار "لم تختبر وتأملية".


ورحب تقرير اللجنة الحزبية بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بمجلس العموم البريطاني في البرلمان بالتزام الحكومة بـ"عدم وجود بنية تحتية مادية" على الحدود ورفضها لحدود جمركية بين إيرلندا الشمالية وبريطانيا.

لكن التقرير ذكر أن المقترحات يبدو أنها غير قابلة للتنفيذ، وحث الحكومة على أن "تحدد بتفاصيل أكثر كيف يمكن الحفاظ على حدود "لا تثير خلافات" بشكل عملي مع خروج بريطانيا من السوق الموحد (الاوروبي) والاتحاد الجمركي".

وقال رئيس اللجنة هيلاري بين من حزب العمال "يخلص تقريرنا إلى أننا لا يمكننا في الوقت الحالي أن نرى كيف يمكن التوفيق بين مغادرة الاتحاد الجمركي والسوق الموحد مع عدم وجود حدود ولا بنية تحتية".

وأضاف: "حتى باعتراف الحكومة، فإن مقترحاتها لم تختبر وتأملية، لذلك لم يتم بعد تحديد كيف يمكن الابقاء بشكل عملي على عدم وجود حدود مع خروج بريطانيا من السوق الموحد والاتحاد الجمركي".

يأتي إصدار التقرير فيما تسعى جميع الاطراف لايجاد تسوية قابلة للتطبيق لحدود بعد خروج بريطانيا من التكتل.

وتعتبر قضية الحدود الأيرلندية واحدة من بين ثلاث قضايا رئيسية، هي التوصل إلى تسوية مالية وحقوق مواطني الاتحاد الاوروبي في بريطانيا، يصر الاتحاد الاوروبي على الاتفاق بشأنها قبل أن يوافق زعماء دول الاتحاد الـ27 المتبقية بعد خروج بريطانيا على بدء المرحلة المقبلة من المحادثات.

د ب ا
الجمعة 1 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث