مظاهرات في مشهد الايرانية وهتافات ضد روحاني





نزل المئات من الإيرانيين اليوم الخميس، إلى الشوارع في مدينة "مشهد"، ثاني أكبر مدن البلاد، للاحتجاج على ارتفاع الأسعار وهم يرددون شعارات مناهضة للحكومة.


 

وفي لقطات مصورة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر محتجون في مشهد شمال غربي إيران، وهم يهتفون "الموت (للرئيس حسن) روحاني" و"الموت للديكتاتور". كما هتف بعض المحتجين "غادروا سورية.. فكروا فينا" في انتقاد لنشر إيران قوات هناك دعماً لنظام بشار الأسد. وفق ما نقلته صحيفة الحياة.

ولم يحقق رفع غالبية العقوبات الدولية المفروضة على إيران بعد الاتفاق النووي، الذي وقعته إيران مع قوى عالمية في 2015 للحد من برنامجها النووي، نتائج اقتصادية للقاعدة العريضة من الناس تقول الحكومة إنها ستتحقق. ويعتبر روحاني أن هذا الاتفاق هو إنجازه المميز.

ويعتقد الكثير من الإيرانيين أن وضعهم الاقتصادي لم يتحسن بسبب الفساد وسوء الإدارة.

ويقول مركز الإحصاءات الإيراني إن نسبة البطالة بلغت 12.4 في المئة في العام المالي الحالي، وهو ما يمثل ارتفاعاً نسبته 1.4 في المئة عن العام الماضي. وهناك نحو 3.2 مليون عاطل عن العمل في إيران البالغ عدد سكانها 80 مليون نسمة.

ونقلت وكالة "الطلبة" للأنباء، وهي وكالة شبه رسمية، عن حاكم مشهد "محمد رحیم نوروزیان" قوله: "المظاهرات غير قانونية، لكن الشرطة تعاملت مع الناس بتسامح". وأضاف أنه تم اعتقال عدد من المحتجين بسبب "محاولتهم إلحاق أضرار بممتلكات عامة".


بلدي نيوز - وكالات
الجمعة 29 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث