سي آي ايه توصلت إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي

17/11/2018 - واشنطن بوست - وكالات - الاناضول



مفوض حقوق الإنسان يدين إطلاق إسرائيل النار على فلسطيني قعيد




تل أبيب – أدان زيد رعد الحسين المفوض الأعلى للأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، حادث إطلاق الرصاص على رجل فلسطيني يجلس على مقعد متحرك، أثناء الاشتباكات التي دارت على طول الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة يوم الجمعة الماضي.
وكان المواطن الفلسطيني ويدعى ابراهيم أبو ثريا /29عاما/ قد فقد ساقيه أثناء الهجمات الجوية الإسرائيلية منذ تسعة أعوام، ويعد واحدا من أربعة فلسطينيين قتلوا خلال موجه من الاحتجاجات والمصادمات وقعت في نهاية الأسبوع الماضي، في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.


 
وتم إطلاق الرصاص على أحد هؤلاء الفلسطينيين القتلى بعد أن طعن رجل شرطة إسرائيلي.
وقال زيد "إن المعلومات التي جمعها حتى الآن العاملون بمكتبي في غزة تشير بقوة إلى استخدام القوة المفرطة ضد إبراهيم أبو ثريا"، وأضاف إنه يبدو أن أبو ثريا قتل متأثرا بإصابته برصاصة في الرأس عندما كان على مسافة 20 مترا تقريبا من السور الحدودي بين إسرائيل وقطاع غزة.
وأوضح زيد أنه نظرا للإعاقة التي يعاني منها أبو ثريا، فليس هناك دليل على أنه كان يشكل خطرا على القوات الإسرائيلية، وقال إن "قتله يعد عملا غير مفهوم، كما أنه فى الحقيقة صدمة وينم عن الاستهتار ".
وأثار قرار ترامب حول القدس الذي صدر منذ أسبوعين تقريبا عمليات احتجاج ومصادمات عنيفة بين الفلسطينين وقوات الأمن الإسرائيلية، وأصيب العشرات من الفلسطينيين وقتل ثمانية منهم خلال هذه الاحتجاجات، ومن بين القتلى اثنان من مسلحي حماس ومهاجم فلسطيني.
وقال الجيش الإسرائيلي إن أبو ثريا شارك في أعمال شغب "على درجة عالية من العنف"، ألقى الفلسطينيون خلالها الحجارة وعبوات متفجرة وأحرقوا إطارات السيارات.
وأضاف الجيش إن الجنود "أبدوا ضبط النفس في استخدام القوة"، ولم يتسن الحصول على تفاصيل بشأن الإصابات التي تعرض لها أبو ثريا.

د ب ا
الاربعاء 20 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan