جديد هوليوود: فيلم يسلط الضوء على عالم المخدرات المكسيكي

18/06/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني




مقتل الرئيس اليمني المخلوع في اشتباكات مع الحوثيين بصنعاء





صنعاء - بثت شبكات تليفزيونية صورا للرئيس اليمنى السابق على عبدالله صالح مقتولا.

وأعلنت مصادر يمنية مقربة من جماعة الحوثي، اليوم الإثنين، مقتل الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، في العاصمة اليمنية صنعاء.


 
وذكرت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) أن الرئيس اليمني السابق قتل خلال مواجهات مع الحوثيين بصنعاء، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
ويأتي ذلك بعد ساعات من تفجير الحوثيين لمنزل صالح وسط صنعاء بعد اقتحامه والسيطرة عليه مع منازل أخرى لأقاربه.
إلى ذلك ، أعلنت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين انتهاء ما أسمتها "أزمة مليشيا الخيانة بإحكام السيطرة الكاملة على أوكارها وبسط الأمن في ربوع العاصمة صنعاء وضواحيها وجميع المحافظات الأخرى ومقتل زعيم الخيانة وعدد من عناصره( في إشارة إلى علي عبد الله صالح)".
وأكدت الوزارة في بيان " إجهاض ذلك المخطط الفتنوي ، وأن إفشال ذلك يؤكد سقوطا لأخطر مشروع خيانة وفتنة راهنت عليه قوى العدوان السعودي الأمريكي لإخضاع اليمن، وإعادته إلى حقبة أشد ظلامية ووحشية وداعشية من أي حقب أخرى".
وذكر البيان أن" الشعب اليمني سيعمل على مواصلة بناء الدولة على أسس سليمة وصحيحة تأخذ بعين الاعتبار المواطنة المتساوية وكرامة المواطنين، والاستمرار بقوة في معركة السيادة حتى نيل الجمهورية اليمنية كامل الاستقلال والاستقرار".
وكان الحوثيون قد أعلنوا بوقت سابق اليوم، سيطرتهم على عدة مواقع وثكنات ومنازل تابعة لصالح وأقاربه .
وتشهد العاصمة صنعاء منذ أيام مواجهات عنيفة بين الطرفين خلال المئات من القتلى والجرحى وفقا لتقديرات طبية.
وعلى ذات الصعيد تم قتل قيادي بارز في حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن، اليوم الإثنين، بنيران مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية بصنعاء. وقال مصدر عسكري لوكالة الأنباء الألمانية( د. ب. أ) إن الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر ياسر العواضي، قتل بنيران الحوثيين بصنعاء وهو برفقة الرئيس السابق، علي عبدالله صالح.
وأضاف أنه" خرج برفقة صالح بسيارة في شارع الستين بصنعاء، من أجل الانتقال الى مكان آخر، إلا أن دوريات تابعة للحوثيين لحقت بالسيارة وقامت بقتله الى جانب صالح".
وأضاف أن " العواضي كان برفقة الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام، عارف الزوكا، الذي أصيب في الحادثة".
وتابع المصدر" لم يعرف حتى الآن مصير اللواء محمد القوسي القيادي في المؤتمر والذي يشغل منصب وزير الداخلية في حكومة الحوثيين وصالح، و الذي كان أيضا مع العواضي في السيارة نفسها".

د ب ا
الاثنين 4 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث