مقتل جنديين تركيين بادلب واميركا تعزز قواعدها بريف الحسكة




أنقرة - الحسكة أعلنت وزارة الدفاع التركية عن مقتل جنديين تركيين في هجوم شنته قوات "نظام الأسد" في إدلب شمال غربي سورية.

وقالت الوزارة في سلسلة من التغريدات اليوم الأربعاء إن تركيا ردت على الهجوم بالقوة الكاملة وأن 114 من أهداف النظام تعرضت للضرب والتدمير،بحسب وكالة الاناضول للأنباء التركية الرسمية.

وذكرت مصادر عدة في المنطقة أنه تم الاستيلاء على ثلاث دبابات وتم تدمير نظام صاروخي للدفاع الجوي ومدفع مضاد للطائرات من طراز زد يو 23 بالإضافة إلى مركبات أخرى،تابعة للجيش السوري.


وفي تطور اخر فادت مصادر محلية شرقي سوريا، بوصول مئات الشاحنات تحمل أغلبها مستلزمات بناء إلى القواعد الأمريكية في محافظتي الحسكة (شمال شرق) ودير الزور (شرق).

وقالت المصادر للأناضول، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، إن نحو 300 شاحنة دخلت خلال اليومين الماضيين من معبر الوليد الحدودي مع العراق، تحمل معظمها مستلزمات بناء، توجهت إلى القواعد الأمريكية في المنطقة.


وأشارت إلى أن بعض الشاحنات وصلت إلى قاعدة تل بيدر، في ريف الحسكة، التي بدأت الولايات المتحدة مؤخرا بتوسيعها، فيما وصل جزء آخر إلى بلدة تل براك، بريف الحسكة أيضا، حيث تعتزم واشنطن بناء قاعدة عسكرية جديدة.
وبحسب المصادر، وصل جزء آخر من الشاحنات إلى حقل العمر النفطي، الذي تتخذه الولايات المتحدة قاعدة، وشرعت بتوسيعها مؤخرا.
وفي سياق متصل، أنشأت القوات الأمريكية في دير الزور نقطة عسكرية بالقرب من بلدة الشحيل، على الضفة الشرقية لنهر الفرات مقابل نقطة روسية في الضفة الأخرى من النهر.
وسبق أن أنشأت الولايات المتحدة نقاط في الضفة الشرقية للنهر مقابل نقاط المجموعات الإرهابية التابعة لإيران في الضفة الغربية.

إبراهيم خليل/ الأناضول
الاربعاء 26 فبراير 2020