مقتل صحافي كردي عراقي يعمل لصالح موقع اخباري مقرب من العمال الكردستاني



السليمانية -

عثر على جثة الصحافي وديدات حسين علي مراسل موقع "روزنيوز" المقرب من حزب العمال الكردستاني وعليها اثار تعذيب جنوب مدينة دهوك في اقليم كردستان العراق السبت، حسبما افاد رئيس تحرير الموقع لفرانس برس.


  وقال صلاح خضر رئيس التحرير ان "مراسلنا وديدات حسين خطف صباح اليوم الساعة العاشرة صباحا (7:00 تغ) لدى خروجه من منزله في دهوك".
واضاف "عثر على جثته عند الساعة 12:30 (9:30 تغ) على طريق رئيسي بين دهوك وبلدة سيميل جنوب المدينة وتحمل اثار تعذيب".
وحمل خضر الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مسؤولية مقتل الصحافي.
واكد ان "مديرية الامن والاستخبارات التابعة للحزب استجوبت الصحافي الضحية عدة مرات" مشيرا الى "انهم طلبوا منه التجسس لكنه رفض ذلك".
وطلب رئيس التحرير من "الحزب الكشف عن ملابسات الحادث، والاشخاص الذين قاموا بقتله" مؤكدا "وجود ضغوط تمارس على صحافيي روز نيوز".
وكان حزب العمال الكردستاني اعلن الشهر الماضي اعتقال تسعة اشخاص بينهم ثلاثة اكراد عراقيين بتهمة التجسس لصالح القوات التركية والحزب الديمقراطي الكردستاني.
وتربط بازراني علاقات وطيدة بانقرة التي تعتبر الرئة الاقتصادية الاساسية للاقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي منذ العام 1991 .
ويرى مراقبون ان هذه الحادثة قد تؤدي الى تعميق الخلافات بين الحزبين الكرديين.

ا ف ب
الاحد 14 غشت 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات