ملايين الشيعة يحييون أربعينية الإمام الحسين في كربلاء العراق



الجمعة (العراق) - أحيا ملايين الشيعة في العراق، اليوم الجمعة، أربعينية الإمام الحسين بن علي، الذي قتل في واقعة الطف قبل 14 قرنا، في ظل مشاركة عربية وأجنبية وتحت حراسة أمنية مشددة وسط مدينة كربلاء /118 كيلومترا جنوبي بغداد/.


وبلغت ذروة إحياء المناسبة اليوم الجمعة قرب ضريح الإمام الحسين وسط كربلاء ، التي وصل إليها ملايين الشيعة من العراق وعدد من الدول ،من بينها لبنان وإيران وباكستان والهند والكويت والبحرين والمغتربون العراقيون في مختلف دول العالم.
ووصل غالبية الزوار إلى مرقد الإمام الحسين مشيا على الأقدام، قاطعين مئات الكيلومترات من جميع المدن الشيعية في أقصى جنوبي العراق ووسطه وشرق البلاد في تقليد سنوي آخذ بالاتساع بعد سقوط حقبة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 2003.
ووصف رئيس الحكومة العراقية ،حيدر العبادي، في خطاب متلفز إحياء أربعينية الامام الحسين بأنها "صورة ناصعة عن حقيقة بلدكم الذي يشهد أكبر تظاهرة بشرية آمنة على طول آلاف الكيلومترات، وعن شعبكم الذي يقاتل وينتصر وتتواصل الحياة في مدنه الآمنة".
وقال "إن هذا الإقبال والاندفاع الفريد نحو كربلاء لدليل على أن قضية الإمام الحسين هي قضية إنسانية وليست محصورة بدين أو طائفة وما يدعونا للفخر والاعتزاز أن ميدانها هو أرض العراق، التي كانت على مرّ التاريخ ولا تزال مصنعا للنصر والشهادة ومضمارا يتسابق عليه الأبطال ومنطلقا للإصلاح ومقارعة الطغاة والفاسدين".
وخصصت المحطات الفضائيات العراقية منذ أيام جزءا كبيرا من برامجها لتسليط الأضواء على إحياء أربعينية الإمام الحسين، ومن المنتظر أن تنتهي أجواء المناسبة بعد ظهر اليوم حيث خصصت الحكومة حافلات وقطارات لتسهيل عودة الزوار إلى مدنهم تحت حماية القوات الأمنية والاستخبارية.

د ب ا
الجمعة 10 نونبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث