مناورات بحرية تركية وسط استمرار التوترات في البحر المتوسط






أنقرة - أفادت وكالة "بلومبرج" للأنباء بأن تركيا تجري مناورات بحرية بالقرب من المياه اليونانية اليوم الثلاثاء، في وقت يضغط فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أثينا للتعاون قبل محادثات أوروبية بشأن أنشطة تركيا للتنقيب عن مصادر الطاقة في شرق البحر المتوسط.


واتفقت تركيا واليونان الأسبوع الماضي على استئناف المحادثات التي تهدف إلى حل النزاعات حول الحدود البحرية، وذلك بعد توتر بحري في الصيف كاد أن يجعل البلدين العضوين بحلف شمال الأطلسي (ناتو) على شفا الحرب.
ووفقا لبلومبرج فإن المناورات التي تستمر ليوم واحد، تجرى في منطقة تقع إلى حد ما بين جزيرتي رودس وكاستيلوريزو اليونانيتين.
ومع هذه المناورات عادت وسائل الاعلام المحلية والدولية للحديث عن استراتيجية "الوطن الازرق" ويقصد بهذا المصطلح، الهيمنة على المنطقة الاقتصادية الخالصة، المياه الإقليمية المجاورة، والجرف القاري، أي شرق المتوسط، البحر الأسود، وبحر إيجة، ما يسمح لها استخدام كافة الموارد البحرية بحرية أكبر. ويعتبر اللواء المتقاعد، جيم غوردنيز، أول من استخدام عبارة "الوطن الأزرق"، رئيس الوحدة المسؤولة عن خطط وسياسات تركيا البحرية عام 2006.
ويضع أردوغان هذا المخطط في قائمة أولويات سياساته الخارجية، ما ينعكس على التنقيب عن الغاز، إرسال سفن حربية، فضلأً عن خطابات متشددة بخصوص السيطرة على مساحات مائية تابعة للاتحاد الأوروبي.

د ب ا
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020