منظمة مسيحية تزور النازحين في المخيمات وتحفزهم للانضمام لها أو لـ "قسد"





قالت شبكة "فرات بوست" إن إحدى المنظمات التبشيرية المسيحية و تدعى ( كوبا ) تقوم بإعطاء دروس دينية للنازحين في مخيم مبروكة بريف الحسكة الشمالي، أربع مرات في الأسبوع مستخدمة آيات من الإنجيل، بالإضافة إلى الآيات من القرآن الكريم من أجل التوعية حسب تعبيرهم.


 
تدعو المنظمة النازحين إلى الانضمام إليها براتب شهري 75 ألف ليرة سورية بشرط الالتزام بمبادئ المنظمة أو الانضمام إلى صفوف ميليشيات قسد براتب شهري 200 دولار أمريكي، وفي نهاية الدرس يتم توزيع جوارب للنازحين، كما تم تسجيل انضمام عدد من الشبان النازحين إلى صفوف ميليشيات قسد.

وكانت نشرت "فرات بوست" في وقت سابق بناء معلومات موثقة حصلت عليها من مصادر متطابقة، تؤكد وجود اهتمام إيراني في نشر التشيع بمحافظة دير الزور، وتقوم على أساسها بضخ الأموال، وتقديم الإغراءات للمنتسبين، سبقها إظهارهم حسن المعاملة مع أبناء المنطقة المتبقين فيها، بهدف التغرير بهم وإقناعهم بفكرة التشيع، سبقته جهود لتنفير الأهالي بالمذهب السني، عبر ربطه بالسعودية وتصرفات تنظيم الدولة، وتناقضات وتجاوزات وشطحات علماء السنة حسب زعمهم.

المصادر أكدت، أن الانتشار الأوسع حالياً، يتم في المناطق الواقعة ما بين مدينة البوكمال والحدود العراقية، والسبب أن أغلب أبناء هذه المناطق لم ينزحوا منها وما زالوا فيها، بسبب سرعة سيطرة الميليشيات المتمثلة بـ ” الحشد الشعبي” القادم من العراق عليها، بينما غاب المدنيون عن أغلب المناطق الأخرى في الريف فيما عدا تجمعات بسيطة، وانخرط بعضهم في مشروع التشيع، وحفزهم إلى ذلك، تشيع بعض مؤيدي النظام السابقين الذين عادوا إليها عقب سيطرة النظام وميليشياته على مناطقهم، وأعلنوا انتسابهم للمذهب.

شبكة شام - فرات بوست
الثلاثاء 5 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan