ميركل تدين محاولة الانقلاب في تركيا "بأشد العبارات"



برلين - أدانت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل محاولة الانقلاب التي وقعت مساء أمس الجمعة في تركيا "بأشد العبارات".


وقالت ميركل اليوم السبت إن " الأمر المأساوي أن الكثير من الناس دفعوا حياتهم ثمنا لهذا الانقلاب، ويجب أن تتوقف إراقة الدماء في تركيا الآن".

وتابعت ميركل أنه "يبقى حق الشعب التركي في أن يحدد من يحكمه في انتخابات حرة". ورأت ميركل أنه "كان من الخطأ تسيير دبابات في الشوارع وشن غارات جوية ضد الشعب"، وحثت في الوقت نفسه على الحفاظ على القيم الديمقراطية.

وقالت ميركل: " تحديدا في التعامل مع المسؤولين عن الأحداث المأساوية في الليلة الماضية يمكن بل وينبغي أن تثبت دولة القانون نفسها" مضيفة أن أفضل أساس لهذا يتمثل في الديمقراطية التي تحترم حقوق الجميع وتحمي الأقليات وصرحت المستشارة الالمانية بأن بلادها تقف إلى جانب كل هؤلاء في تركيا المدافعين عن الديمقراطية وسيادة القانون.

ولفتت ميركل إلى أن ألمانيا يجمعها تعاون يومي مع تركيا، وترتبطان ارتباطا وثيقا من خلال الشراكة في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومن خلال ملايين الناس الذين يعيشون في ألمانيا ولهم جذور عائلية في تركيا.

واستطرد ميركل: "أتمنى للشعب التركي أن يعود السلام الداخلي في البلاد بعد الأحداث الصادمة خلال الساعات الأخيرة، كما أتمنى للشعب التركي أن يتمكن من التغلب على المواجهات والانقسامات العنيفة".

من ناحية أخرى نوهت ميركل إلى أن وزارة الدفاع على اتصال وثيق بالجنود الألمان المتمركزين في قاعدة إنجرليك التركية للتأكد من أمنهم بشكل دائم، كما أنها تجري شخصيا اتصالات دائمة بوزير الخارجية فرانك-فالتر شتاينماير ونائبها زيجمار جابريل بالإضافة إلى بيتر التماير رئيس دار المستشارية.

وفي ختام تصريحاتها، قالت ميركل :" نحن نناشد بشدة جميع الألمان الموجودين في تركيا الآن بأن يتابعوا باهتمام كل تعليمات وزارة الخارجية عن الوضع في تركيا والتصرف بحذر في هذه الأيام التي يسودها عدم اليقين".

د ب ا
السبت 16 يوليوز 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan