نائب المستشارة الألمانية يطالب "باتفاقية تضامن" مع اللاجئين





برلين – دعا وزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل خلال المؤتمر العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي في برلين اليوم الجمعة إلى مزيد من العمل على دمج اللاجئين في نسيج السكان في ألمانيا.


 
كما دعا جابريل أيضا إلى التصدي بصورة ملائمة لمخاوف المواطنين الألمان أنفسهم في هذا الشأن.
وقال جابريل، الذي شغل منصب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي سابقا، اليوم الجمعة: "إن أمامنا واجبا مزدوجا يتمثل في الاهتمام باللاجئين القادمين إلينا، والاهتمام بمن يقيمون بالفعل بيننا".
واقترح جابريل إبرام ما قد يسمى "عقد تضامن" مع اللاجئين يستفيد منه الطرفان، مؤكدا على أن من بين ما يمكن وضعه في بنود هذا العقد رفع المعاشات ومكافحة فقر الشيخوخة ومعالجة ديون المدينين منهم.
وقال جابريل: "بهذا سيرتفع الاستعداد لاستقبال اللاجئين في بلادنا".
واقترح جابريل الذي يعمل حاليا أيضا كنائب للمستشارة الألمانية عقد مؤتمر كبير للحزب الاشتراكي الديمقراطي عن "مهمة القرن" في التغلب على الهجرة.
وأضاف جابريل قائلا: "الديمقراطيون الألمان ايضا يجب أن يكونوا أمناء في حل المشاكل وعدم الانقسام في مواجهتها"، مشيرا إلى توجس ساسة المحليات في حزبه من تدفق اللاجئين بصورة أكبر من توجس الحكومة الألمانية ذاتها.

د ب ا
السبت 9 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات