نصر الله الهندوراسي يطلب دعم اميركا بشأن نتائج الانتخابات المتنازع عليها





واشنطن – يسعى زعيم المعارضة في هندوراس، سلفادور نصرالله، إلى الحصول على دعم من الولايات المتحدة وجيران إقليميين آخرين ضد الرئيس خوان أورلاندو هيرنانديز الذى يتهمه نصر الله بأنه فاز في انتخابات 26 تشرين ثان/نوفمبر بالتزوير.

والتقى نصر الله مع الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية لويس ألماجرو في واشنطن يوم الاثنين بعد يوم من إصدار ألماجرو بيانا يدعو إلى إجراء انتخابات جديدة في هذه الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى.


 
وقال ألماجرو في تغريدة نشرت يوم الاثنين إن ثمة ضرورة إلى إعادة الانتخابات بسبب "استحالة التأكد من نتيجة الانتخابات".
وسلّم نصر الله إلى ألماجرو ما أسماه "إثبات التزوير" في شكل وثائق وملفات على بطاقة ذاكرة إلكترونية.
وأبلغت بعثة مراقبة تابعة لمنظمة الدول الأمريكية إلى هندوراس عن مخالفات وأوجه قصور في العملية الانتخابية، قائلة إنها "تفتقر إلى النزاهة".
ومن المقرر أن يلتقي نصر الله أيضا مسؤولين أمريكيين خلال زيارته. وقال: "نطلب دعم الولايات المتحدة".
وتأتي زيارة نصر الله إلى واشنطن بعد يوم من تأكيد المحكمة الانتخابية العليا في هندوراس رسميا فوز هرنانديز.
وكانت المحكمة قد أعلنت في وقت سابق أن هيرنانديز حصل على 43% من الأصوات بينما حصل نصر الله على 4ر41%.
وتم إعادة فرز جزء من بطاقات الاقتراع بناء على طلب المعارضة، ولكن ذلك لم يغير النتيجة.
واستمرت الاحتجاجات ضد نتائج الانتخابات يوم الاثنين في عدة مناطق من البلاد، حيث قام المتظاهرون بأغلاق طرق وحرق إطارات.

د ب ا
الثلاثاء 19 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan