ونقلت الوكالة عن وزير الدفاع، سيرغي شويغو، قوله إن عناصر من القوة العسكرية الروسية بدأوا بالفعل العودة إلى روسيا، وذلك بعد وقت وجيز على أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، بسحب قوات.

وكان بوتن أمر، الاثنين أثناء زيارة مفاجئة لسوريا، بسحب "قسم كبير" من القوات الروسية من الأراضي السورية، وذلك بعد أيام من إعلان موسكو "التحرير الكامل" لسوريا من سيطرة تنظيم داعش.

وأوضح بوتن أن منشآت القاعدة حيث يتركز العدد الاكبر من القوات الروسية وكذلك القاعدة البحرية في طرطوس تبقى عملانية.

ورد مسؤول أميركي، طلب عدم كشف هويته، على تصريحات بوتن قائلا إن واشنطن تعتقد أن روسيا ستجري "انسحابا محض رمزي" من سوريا يشمل بعض الطائرات.

وتم نشر ما بين أربعة آلاف وخمسة آلاف عسكري روسي في سوريا خلال العامين الأخيرين لدعم القوات النظامية السورية في النزاع، وقد قتل 40 من الجيش الروسي منذ بداية التدخل بحسب أرقام رسمية.