وزير تونسي: حجب المواقع الارهابية على الانترنت لم يعد ممكنا



تونس - اعترف وزير تونسي اليوم الإربعاء بصعوبة حصر المواقع الارهابية الناشطة على شبكة الانترنت في وقت تكافح فيه تونس لتضييق الخناق على الخلايا النائمة.


 
وقال وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي نعمان الفهري ، خلال جلسة استماع في البرلمان اليوم الاربعاء ، إن "حجب المواقع المرتبطة بالإرهاب على شبكة الانترنت تقنيا أصبح غير ممكنا"، مشيرا إلى أن أهم ما يمكن القيام به في هذا المجال هو المتابعة والمراقبة.

وتحاول أجهزة الأمن في تونس تعقب الخلايا النائمة التي تنشط على شبكة الانترنت ، وتقوم بالتسويق للجماعات المتشددة أو استقطاب الشباب إلى بؤر التوتر.

وكانت الداخلية أعلنت عن تفكيك العديد من الخلايا التكفيرية المرتبطة فكريا بتنظيم الدولة الإسلامية المتطرف (داعش) وشبكات تسفير لجهاديين.

وقال الوزير إن "أغلب النجاحات الأمنية التي تتحقق إلى جانب جهود الأمن والجيش هو العمل الذي يتم القيام به خلف الستار لمتابعة الناشطين في المواقع الارهابية".

ودأب تنظيم "داعش" بعد كل عملية ارهابية على استخدام صفحات على الانترنت لنشر أخبار وصور مرتبطة بها.

د ب ا
الاربعاء 27 يوليوز 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan