أسرار مسلة مصرية في قلب باريس

19/07/2018 - وائل جمال الدين - بي بي س




وزير داخلية بافاريا يتمسك بمطلبه بإعادة تقييم وقف الترحيل إلى سورية



برلين - تمسك وزير الداخلية المحلي لولاية بافاريا الألمانية بمطلبه بإعادة تقييم وقف الترحيل إلى سورية - على الرغم من موقف الحكومة الاتحادية الرافض لذلك.


 
وقال يواخيم هرمان في تصريحات خاصة لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية إن هناك أمنا نسبيا من جديد في مناطق منفردة مثل المنطقة المحيطة بحلب، لافتا إلى أن لاجئين سوريين سوف يعودون حاليا أيضا من تركيا إلى موطنهم.
وتابع قائلا: " لذا فإننا نطالب بإعادة تقييم الوضع الأمني وفحص وقف الترحيل الصارم القائم منذ عام 2012"، لافتا إلى أنه لا يمكن أن تسري المعايير ذاتها على مجرمين خطرين كمغتصبين مثلا وعلى لاجئي الحرب الأهلية الأخرين.
يشار إلى أن ولاية بافاريا تعتزم مع ولاية سكسونيا مناقشة تقييم الوضع الأمني في سورية خلال مؤتمر وزراء الداخلية المحليين للولايات الألمانية.
وأعربت وزارة الداخلية الألمانية وكذلك رئيس ديوان المستشارية بيتر ألتماير في تصريحات خاصة لصحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية عن رفضهما لذلك.
ومن جانبها تدعو منظمة "برو أزول" الألمانية المعنية بالدفاع عن حقوق اللاجئين لإنهاء هذا النقاش، وقال رئيسها جونتر بوركهارت في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) : "لا يمكن أن يتفق ذلك مع الوضع الأمني في سورية".
وأضاف أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حذرت أيضا من ترحيلات إلى سورية، لافتا إلى أن هذا النقاش يقلق أيضا أصحاب العمل المستعدين لتدريب لاجئين أو توظيفهم؛ لأنهم لا يعرفون المدة التي يمكن أن يبقى خلالها هؤلاء اللاجئين في ألمانيا.

د ب ا
الاثنين 4 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات