1800 عالم باكستاني يفتون بتحرم التفجيرات الانتحارية





إسلام آباد - أصدر أكثر من 1800 رجل دين باكستاني من كافة المذاهب فتوى دينية تحرم تنفيذ التفجيرات الانتحارية، وهو التكتيك الذي تستخدمه جماعات متطرفة في البلاد منذ سنوات.


 وأكدت الفتوى، التي أعلنتها الحكومة الباكستانية اليوم الثلاثاء، أن "التفجيرات الانتحارية حرام وتتنافى مع تعاليم الإسلام".
ومن المرجح أن تعزز الفتوى جهود باكستان للقضاء على النزعات المتطرفة في البلاد، والتي قادت إلى مقتل نحو 70 ألف شخص خلال سنوات.
ولقي الآلاف من قوات الأمن والمدنيين حتفهم في باكستان وأفغانستان في تفجيرات نفذها انتحاريون يشتبه في صلتهم بتنظيمات القاعدة وطالبان وداعش.
وقال الرئيس الباكستاني ممنون حسين :"هذه الفتوى تشكل قاعدة قوية لاستقرار مجتمع إسلامي معتدل".
وأضاف :"يمكننا أن نستلهم من هذه الفتوى الأساس لبناء تراث وطني يهدف إلى الحد من التطرف، التزاما بالمبادئ المميزة للإسلام".

د ب ا
الثلاثاء 16 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan